محاولة الإنقلاب في الكويت تنتقل إلى البرلمان

تحولت جلسة البرلمان الكويتي اليوم الثلاثاء إلى سرية لمناقشة مسألة شريط التسجيل الذي يحتوي على معلومات تدين كويتيين بتهمة التآمر على قلب نظام الحكم.

أمر مرزوق الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي، اليوم الثلاثاء بإخلاء قاعة عبد الله السالم، وتحويل جلسة مجلس الأمة الى سرية، استجابة لطلب تقدم به رئيس الحكومة الكويتية الشيخ جابر المبارك، لاطلاع المجلس حول ما اثير أخيرًا بشأن شريط تسجيل، تردد أنه يحوي معلومات وبيانات تدين أشخاصًا كويتيين بتهمة التآمر لقلب نظام الحكم في الكويت.

سرية

وقال الشيخ جابر المبارك: "للاسف الشديد، كثر اللغط في ما يقال عن هذا الشريط، واعتقد أنه من الواجب أن يطلع النواب على ما لدي في الحقيقة، وأطلب ان تكون الجلسة سرية للحديث عن الموضوع". وصوت المجلس على الطلب بالموافقة، فأمر الغانم باخلاء القاعة.

ونسبت تقارير اعلامية للنائب الكويتي جمال العمر انتقاده لتحويل الجلسة البرلمانية إلى سرية، قائلا: "قبل تحويل الجلسة الى سرية، لماذا السرية؟ دعوا الشعب الكويتي يعرف الحقيقة، ما دام الرئيس متفهم، ونحن كنواب على درجة عالية من الوعي والنضج السياسي".

وقال الغانم إن لديه طلبًا نيابيًا مماثلًا، بعقد جلسة سرية وفق اللائحة الداخلية للمجلس، حول ما أثارته وسائل الإعلام من أحداث حول الشريط، "والتساؤل عن مصدره، وما يحتوي وما تضمنه من مس بالنظام القومى والبلاد، وكونه يهم كل كويتي، وليس شأنًا خاصًا".

يمكرون

وكان الغانم استبق هذه الجلسة الاثنين بالقول إن جلسة المجلس المقررة الثلاثاء ستشهد وضع الكثير من النقاط على الحروف، حيال التطورات في المشهد السياسي الكويتي. وأضاف في تصريح صحفي: "أطمئن أهل الكويت بأن في بلدنا الكثير من الخيرين، وقد حباها الله بالبركة"، قائلًا لمن يريد السوء بهذا البلد، "يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين".

وأشار الغانم إلى أن جلسة الثلاثاء ستشهد طرح العديد من القوانين والمواضيع المهمة التي تهم المواطنين، بهدف استكمال الإنجازات والتشريعات التي تأتي في مصلحة الوطن والمواطنين، مؤكدا أن المجلس لن ينشغل أبدا بأي مواضيع قد تعطل هذه الإنجازات والتشريعات.

وكان النائب العام ضرار على العسعوسي أمر بجعل التحقيق في شأن شريط التسجيل سريًا، ومنع نشر أي أخبار أو بيانات عنه في وسائل الإعلام والشبكات الإلكترونية.