الازهر يحمل الاخوان مسؤولية استمرار الازمة في مصر
شبکة بولتن الأخباریة: حملت مشيخة الأزهر جماعة الإخوان المسلمين مسؤولية عدم تلبية دعوتها لحل الأزمة السياسية التي تشهدها مصر.

وقال مستشار شيخ الأزهر محمد مهنا أنه لم يتم حتى الان الاتصال بالاطراف التى من المقرر دعوتها من أجل طرح المبادرات لمناقشتها للخروج بمبادرة تعمل على حل الأزمة السياسية الراهنة.

وأضاف في تصريح للقناة الاولى بالتلفزيون المصري مساء أمس السبت، "رفض جماعة الأخوان المسلمين المشاركة فى تلبية هذه الدعوة يحملها المسؤولية أمام الله والشعب والتاريخ" موضحا "ان روح الاسلام تقول غير ذلك بإن الدعوة للصلح هى شعار الاسلام والمسلمين."

وكان الأزهر الشريف قد دعا أصحاب مبادرات المصالحة الوطنية لإجتماع برئاسة شيخ الأزهر أحمد الطيب مطلع الأسبوع المقبل، لكن جماعة الإخوان رفضت الدعوة لحل الأزمة واجراء انتخابات مبكرة.

واعلنت قيادات التحالف الوطني لدعم الشرعية رفضها لأي حوارات أو مبادرات لحل الأزمة السياسية برعاية الأزهر، مبررة ذلك بأنه كان أحد الأطراف التي اعترفت بما وصفته بالانقلاب العسكري.