استراليا تهدد بسجن مواطنيها المشاركين في القتال في سوريا
شبکة بولتن الأخباریة: حذرت استراليا الجمعة مواطنيها المشاركين في المعارك في سوريا من انهم قد يواجهون عقوبة بالسجن حتى 20 عاما، وذلك بعد الانباء عن مقتل استرالي الاحد في المعارك الدائرة في البلاد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاسترالية بوب كار ان انباء وردت للحكومة مفادها ان اكثر من مئة استرالي شاركوا في هذا النزاع منذ العام 2011، من دون الحصول على اي "اثبات" على تورطهم حتى الساعة.

وذكر ببنود قانون العقوبات الصادر عام 1978 والذي ينص على انه "يحظر التوجه الى دولة اجنبية بنية الانخراط في اعمال حربية". واضاف المتحدث "العقوبة (في هذه الحالة) هي السجن 20 عاما. كما ان اي استرالي يجند اشخاصا للقتال في الخارج يحكم بالسجن سبع سنوات".

ويشتبه بأن ثلاثة استراليين على الاقل قتلوا في معارك سوريا. وآخر هؤلاء هو مقاتل ملقب ب"ابو الوليد الاسترالي" قتل الاحد خلال هجوم لمقاتلي المعارضة على قاعدة وادي الضيف العسكرية الاستراتيجية في شمال غرب سوريا بحسب مايسمى بـ "المرصد السوري لحقوق الانسان".