الجيش الروسي أقوى بعد عدة سنوات

به گزارش بولتن نیوز، وقال غيراسيموف: "إجمالي حصة نماذج التسليح الحديثة في القوات البرية والجوية والبحرية، وصل إلى 74 في المئة".

وأكد أن "القوة النووية الاستراتيجية قادرة، اليوم، على ضمان إلحاق أضرار لا تحتمل بأي معتد، بما في ذلك من يملك أنظمة دفاع مضادة للصواريخ".

وأضاف غيراسيموف أن الأساس لنمو نوعي للقدرات القتالية للقوات النووية الاستراتيجية قد وضع:"في ظروف قيود المعاهدات الدولية في مجال الحد من التسلح".

ووفقا لغيراسيموف، فقد زادت القدرات القتالية للطيران الاستراتيجي الروسي بمقدار 1.5 مرة خلال خمس سنوات.

وخلص غيراسيموف بهذا الصدد إلى التأكيد أن "عدد الطائرات القادرة على استخدام الصواريخ المجنحة الجديدة زاد لأكثر من 11 مرة، وارتفعت حصة حاملات الصواريخ الاستراتيجية الحديثة بنسبة 53 في المئة مقارنة بعام 2012، لتصل إلى 75.7 في المئة".