الاحتلال يصدق على 3000 وحدة استيطانية في الضفة الغربية
جاء ذلك خلال اتفاق ابرم بين وزير الحرب أفيغدور ليبرمان ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لبناء ٣٠٠٠ وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

وتضاف هذه الوحدات إلى 2500 وحدة أقرت قبل أسبوع.

ويأتي ذلك ضمن ما وصفه ليبرمان بعودة الحياة الطبيعية للبناء في المستوطنات بعد تولي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة الأميركية.

ومن المقرر أن يجتمع ترامب مع رئيس وزراء الإحتلال بنيامين نتنياهو في واشنطن في 15 فبراير.

وقال كبير المتحدثين باسم الرئيس الأسبوع الماضي إنهما سيناقشان مسألة بناء المستوطنات.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت قبل نحو أسبوع أنها ستبني نحو 2500 منزل جديد في الضفة الغربية فيما أثار انتقادات من الفلسطينيين ومن الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي.

جاء ذلك الإعلان بعد أيام من الموافقة على بناء أكثر من 560 منزلا جديدا في القدس الشرقية المحتلة.

وتعتبر معظم الدول المستوطنات غير شرعية وعقبة أمام التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين إذ أنها تقلص وتشرذم الأرض التي يريد الفلسطينيون إقامة دولة قابلة للحياة عليها.