رمز الخبر: ۸۹۲۴
تأريخ النشر: ۰۶ دی ۱۳۹۲ - ۱۲:۱۳
مقتل وزير سابق بانفجار عنيف في بيروت
ضرب انفجار عنيف قلب العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الجمعة بعد أن انفجرت سيارة مفخخة وارتفع عمود دخان كثيف في سماء العاصمة بيروت،ما أدى الى مقتل وزير المالية السابق محمد شطح ومقتل واصابة عدد من الاشخاص.
هز دوي انفجار قوي وسط العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الجمعة بعد أن انفجرت سيارة مفخخة وارتفع عمود دخان كثيف في سماء العاصمة بيروت،ما أدى الى مقتل وزير المالية السابق محمد شطح ومقتل واصابة عدد من الاشخاص في انفجار سيارة مفخخة بمنطقة تجارية وسط العاصمة اللبنانية بيروت.

واكدت الوكالة الوطنية اللبنانية اغتيال وزير المالية السابق محمد شطح ومرافقيه في انفجار بيروت.

واظهرت صور لقنوات التلفزيون سحابة دخان كثيفة ترتفع قرب السراي مقر رئيس الوزراء اللبناني.

وهرعت قوات الامن اللبناني وسيارات الاسعاف والدفاع المدني الى موقع الحادث لنقل الجرحى الى المستشفيات، وجثث واشلاء القتلى.

وكشفت الصور الاولى للانفجار الذي وقع بالقرب من مكاتب حكومية، بحسب مصادر اعلامية، عن وقوع اضرار مادية كبيرة حيث دمر عدد من السيارات.

وكانت افادت معلومات اولية عن استهداف انفجار بيروت شخصية سياسية لبنانية، حيث تم العثور على بطاقة هوية وزير لبناني سابق في موقع انفجار بيروت.

من جهته، دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي اعضاء الهيئة العليا للكوارث الى اجتماع فوري وطارئ في السراي الحكومي.

الحريري: قتلة رفيق الحريري هم من اغتالوا شطح

في غضون ذلك، اصدر رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سعد الحريري بیانا قال فیه: "إنها رسالة إرهابية جديدة لنا، نحن أحرار لبنان في تيار المستقبل وقوى ١٤ آذار... .

وأضاف الحريري المقيم في السعودية: المتهمون بالنسبة لنا، وحتى إشعار آخر، هم أنفسهم الذين يتهربون من وجه العدالة الدولية، ويرفضون المثول امام المحكمة الدولية، إنهم أنفسهم الذين يفتحون نوافذ الشر والفوضى على لبنان واللبنانيين، ويستدرجون الحرائق الإقليمية الى البيت الوطني".

حزب الله يدين الإنفجار ويدعو إلى كشف الفاعلين

عبر "حزب الله" عن إدانته الشديدة للجريمة النكراء التي استهدفت الوزير محمد شطح، وقال في بيان له اليوم "ان هذه الجريمة البشعة تأتي في إطار سلسلة الجرائم والتفجيرات التي تهدف إلى تخريب البلد، وهي محاولة آثمة لإستهداف الاستقرار وضرب الوحدة الوطنية، لا يستفيد منها إلا أعداء لبنان".

ودعا اللبنانيين "إلى اعتماد العقلانية والحكمة في مواجهة الأخطار التي تحدق ببلدهم"، كما دعا الأجهزة الأمنية والقضائية إلى استنفار أقصى الجهود والطاقات لوضع اليد على الجريمة وكشف الفاعلين وتقديمهم للعدالة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :