رمز الخبر: ۸۹۰۸
تأريخ النشر: ۰۶ دی ۱۳۹۲ - ۰۵:۰۴
بينما أصبحت الأنظار مشدودة إلى مؤتمر جنيف 2 المقرر عقده في 22 يناير المقبل لإيجاد حل للأزمة في سوريا، اعتبرت روسيا أنه المؤتمر لن ينعقد في موعده.


اعتبر رئيس مجلس الامن الروسي نيكولاي باتروشيف انه لن يكون ممكنا عقد مؤتمر جنيف-2 في موعده المحدد في 22 كانون الثاني/يناير، وذلك في مقابلة تنشرها صحيفة روسيسكايا غازيتا الرسمية الجمعة.

وقال باتروشيف "لن ننجح في عقد المؤتمر في الموعد المحدد اصلا"، لافتا الى "اننا نتقدم بصعوبة".

واضاف المسؤول الكبير ان "امورا كثيرة مرهونة بارادة وقدرة الولايات المتحدة ومجموعة دول اخرى على تمتين المعارضة واقناعها بالمشاركة في هذا المؤتمر الدولي"، مشيرا الى ان روسيا حليفة دمشق تشدد على مشاركة "كل اطراف" النزاع في المؤتمر.

وسيعقد مؤتمر جنيف-2 في 22 كانون الثاني/يناير في مدينة مونترو السويسرية لايجاد حل سياسي من شأنه وضع حد للنزاع السوري.

من جهة اخرى، اوضح باتروشيف ان المرحلة الاولى من خطة تدمير الترسانة الكيميائية السورية قد انجزت.

وقال "حاليا، انجزت المرحلة الاولى من تدمير الترسانة الكيميائية العسكرية لسوريا والتي تمت خلالها تصفية المعدات الرئيسية الضرورية لصنع اسلحة كيميائية وخلط مكوناتها وتحميلها في صواريخ".

واكد ان الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية لاحظتا "التعاون الجيد للسلطات السورية" في هذه العملية.

وتدارك "ولكن يبقى الكثير للقيام به، وضع خطة مفصلة للمرحلة الثانية للمهمة المشتركة للامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية في سوريا، تنظيم العمل وتدمير المخزون المتبقي من الاسلحة الكيميائية (اكثر من الف طن من المواد السامة والمكونات لصنعها)".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :