رمز الخبر: ۸۸۹۸
تأريخ النشر: ۰۴ دی ۱۳۹۲ - ۱۹:۵۲
إستقال وزراء الاقتصاد والداخلية والبيئة الأتراك، اليوم الأربعاء، من حكومة رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي في إطار قضية فساد واسعة تهز تركيا وتشكل أكبر تحدٍ يواجهه رجب طيب اردوغان خلال 11سنة من الحكم.

إستقال وزراء الاقتصاد والداخلية والبيئة الأتراك، اليوم الأربعاء، من حكومة رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء التركي في إطار قضية فساد واسعة تهز تركيا وتشكل أكبر تحدٍ يواجهه رجب طيب اردوغان خلال 11 سنة من الحكم .

وأعلن وزير الاقتصاد ظفر تشاغلايان، الذي اتهم ابنه في إطار قضية الفساد هذه، استقالته اليوم، قائلاً، في بيان مقتضب:"أغادر منصب وزير الاقتصاد لكشف كل هذه العملية الدنيئة التي تستهدف حكومتنا"، مؤكداً أن "العملية التي أطلقت في 17 كانون الأول الحالي هي بشكل واضح مؤامرة دنيئة ضد حكومتنا وحزبنا وبلدنا" .

من جهته، أعلن وزير الداخلية معمر غولر استقالته بعيد ذلك. وقال في بيان "طلبت من رئيس الوزراء في 17 كانون الأول الحالي إعفائي من مهامي واليوم سلمته قراري مكتوباً" .

واتهم ابنا هذين الوزيرين النافذين في حكومة أردوغان مع نحو عشرين شخصاً آخرين في إطار تحقيق عن قضايا فساد طال حلفاء قريبين للحكومة ورجال أعمال كبار.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :