رمز الخبر: ۸۸۹۳
تأريخ النشر: ۰۳ دی ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۶
في أحدث موقف غربي بشأن تطورات الأوضاع في سوريا، اعترف الغرب بضرورة عدم اسقاط الرئيس السوري بشار الأسد وبقائه في منصبه.
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن تحقيق الاستقرار في سورية مهمة ذات أولوية، مشددا على أن الحديث عن الشخصيات ونظام الانتخابات في سورية جديدة له أهمية ثانوية.

وقال لقناة (روسيا اليوم) إن شركاء روسيا الغربيين "باتوا يدركون أن إسقاط الرئيس السوري بشار الأسد لا يمثل سبيلا لتسوية الأزمة السورية، بل قد يؤدي إلى استيلاء المتطرفين على السلطة خلال فترة وجيزة”.

وفي الشأن السوري نفسه، نقلت روسيا اليوم عن "هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية” أن سفنا تابعة للمجموعة الروسية في البحر المتوسط سترافق السفن التي ستنقل على متنها أسلحة كيميائية سورية.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الهيئة إن قائد الأركان العامة سيتخذ بعد الاطلاع على تقرير لقائد القوات البحرية قرارا بشأن تحديد السفن ومهماتها انطلاقا من الوضع في البحر المتوسط.

وكان الصحفي العربي محمد حسنين هيكل قد أكد خلال أحدث مقابلة تلفزيونية أن الرئيس الأسد سيترشح في الانتحابات الرئاسية القادمة وأنه سيفوز في الانتخابات من دون تزوير.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :