رمز الخبر: ۸۸۵۹
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۲ - ۱۸:۵۲
سيطر متمردون موالون للنائب السابق لرئيس جنوب السودان رايك مشار على مناطق مهمة في ولاية الوحدة المنتجة للنفط، بحسب تأكيد مصدر حكومي.

سيطر متمردون موالون للنائب السابق لرئيس جنوب السودان رايك مشار أمس الأحد 22 ديسمبر/ كانون الأول، على مناطق مهمة في ولاية الوحدة المنتجة للنفط، بحسب تأكيد مصدر حكومي.

وقال المصدر إن جميع المسؤولين الحكوميين قد فروا من مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة التي يقطنها 7 آلاف نسمة ، كما قتل شخص واحد خلال هجوم استهدف فريقا حكوميا أثناء مغادرته بانتيو. وكان ما لا يقل عن 500 شخص قد قتلوا خلال الأسبوع الماضي جراء أعمال العنف في دولة جنوب السودان، التي حصلت على استقلالها في عام 2011.

ونقلت وسائل إعلام دولية عن رايك مشار النائب السابق لرئيس جنوب السودان قوله إنه سيوافق على التفاوض مع الحكومة، في حال الإفراج عن الوزراء السابقين والمسؤولين المؤيدين له ونقلهم إلى دول محايدة، مثل أثيوبيا مشترطا إقصاء سيلفا كير من السلطة كجزء من الحوار.

وكان رئيس جنوب السودان سيلفا كير قد أكد في وقت سابق عن استعداده للتفاوض مع مشار، في الوقت الذى يحاول فيه رؤساء في تكتل "إيجاد" للتنمية الذي يضم دولا من شرق أفريقيا تنظيم مفاوضات ومنع مزيد من الانزلاق نحو الحرب. وقال فريد أوبولوت، المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الأوغندية وأحد المفاوضين الرئيسيين في التكتل، أمس الأحد إنه من المقرر أن تجري الهيئة أيضا محادثات مع مشار في المستقبل القريب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :