رمز الخبر: ۸۸۵۱
تأريخ النشر: ۰۱ دی ۱۳۹۲ - ۱۴:۰۳
خلال لقاء بين وزير الخارجية ونظيرته الايطالية
اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن اتفاق جنيف يعد تحولا مهما مشددا على أن يطبق الطرفان الاتفاق بجدية ودقة وحسن نية.

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن اتفاق جنيف يعد تحولا مهما مشددا على أن يطبق الطرفان الاتفاق بجدية ودقة وحسن نية.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في طهران مع نظيرته الايطالية ايما بونينو، قال ظريف إن محادثات الخبراء تجري ببطء ولكنها متواصلة.

وأكد ظريف أن العلاقات بين إيران وإيطاليا كانت ولا تزال قوية، وأن الحكومة الايطالية لديها وجهة نظر جيدة تجاه العلاقات مع إيران، مشيرا الى أن المباحثات مع وزيرة خارجية ايطاليا "كانت بناءة جدا".

وأوضح أن المحادثات شملت التعاون السياسي والاقتصادي والاقليمي والدولي، كما اجريت محادثات حول البرنامج النووي الايراني، وبحث التعاون الثقافي والجامعي، وكذلك قضية افغانستان.

واعرب ظريف عن سعادته لتقارب وجهات النظر بينه وبين وزيرة الخارجية الايطالية.

من جهتها قالت وزيرة الخارجية الايطالية إن الطريق في بدايته لتنمية العلاقات بين ايران والغرب مشيرة الى أن إيران تستطيع أن تلعب دورا أساسيا في الكثير من القضايا منها الوضع في افغانستان، بالاضافة الى دورها المهم في إيجاد حل سياسي للازمة السورية.

وأضافت أن ايطاليا تؤمن بضرورة مشاركة كافة الدول في مؤتمر جنيف اثنين.

واشارت بونينو الى ان وزير الثقافة الإيطالي سيزور إيران الأسبوع القادم، مؤكدة على أنه "لا ينبغي تقييد العلاقات بين البلدين بقضايا جزئية وانما الانطلاق بها بشكل واسع".

وقد وصلت وزيرة الخارجية الايطالية "ايما بونينو"، أمس السبت الى طهران في زيارة رسمية التقت خلالها مسؤولين ايرانيين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :