رمز الخبر: ۸۸۴۴
تأريخ النشر: ۲۹ آذر ۱۳۹۲ - ۱۷:۵۵
بينما أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني أن حزبه لن يغير موقفه بالنسبة لتطورات الأوضاع في سوريا، كشف عن تورط الكيان الصهيوني في اغتيال حسان اللقيس أحد قادة المقاومة اللبنانية.

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني أن الكيان الصهيوني متورط في عملية اغتيال القائد الشهيد حسان اللقيس. وصرح السيد حسن نصر الله في تأبين حسان اللقيس أن الشهيد اللقيس وهب حياته للمقاومة لكن طبيعة المهمات الملقاة على عاتق أمثاله تفرض أن يكونوا مجهولين قبل الشهادة.

وأوضح الأمين العام لحزب الله أن كل المعطيات تؤكد أن اسرائيل اغتالت الشهيد اللقيس، موضحا أن الإعلام العبري لامس الاعتراف الرسمي بوقوف اسرائيل وراء الاغتيال. وفي إشارة إلى عملية الإغتيال هذه ، أكد السيد حسن نصرالله أنه نحن في وضعيّة دفع الثمن وسنبقى كذلك حتى انتهاء هذه الحرب، مشيرا إلى أن دفع الثمن ليس في الأرواح فقط بل في مكانة المقاومة وقدسيتها وثقة الناس والمعنويات.

وأكد أن قاتل اخواننا لن يأمن وهناك حساب مفتوح مع العدو الإسرائيلي وسنقتص من القتلة.

واعتبر السيد نصر الله أن المقاومة تتعرّض لحرب إعلامية شرسة تنفق فيها مليارات الدولارات لتشويه صورتها. وفي إشارة إلى تطورات الأوضاع في سوريا وكيفية الرد على الجماعات الإرهابية والتكفيرية أنه لم أدخل بعد في مرحلة إعلان التعبئة العامة للمجاهدين والمقاتلين ويبدو أننا لن نحتاج إلى ذلك.

كما أكد السيد نصر الله أنه لن نغير موقفنا في سوريا لأنها معركة وجود للبنان وفلسطين وكل مشروع المقاومة في المنطقة.

وتدخل هذه التصريحات في سياق الرد على دعوات من فريق 14 آذار بشأن خروج حزب الله اللبناني من سوريا، حيث يقاتل المجموعات المسلحة والتفكيرية.

وفي جانب آخر من حديثه، بشأن الأوضاع في الداخل اللبناني أكد الأمين العام لحزب الله أن حكومة الحياد هي حكومة الخداع.. وما زلنا مع حكومة الوحدة الوطنية، مضيفا : لا ننصح أحداً بتشكيل حكومة أمر واقع ونقطة على السطر. وصرح أن تشكيل حكومة وحدة وطنية هو الشجاعة الحقيقية.

وبالنسبة لموضوع منصب رئاسة الجمهورية ، قال السيد نصر الله أنه لا أحد في لبنان يريد الفراغ في الرئاسة وأن البديل الوحيد هو انتخاب رئيس جديد، مؤكدا أن السيادة هي أن ننتخب رئيساً للجمهورية دون إملاء أو ضغط من أحد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :