رمز الخبر: ۸۸۳۲
تأريخ النشر: ۲۶ آذر ۱۳۹۲ - ۱۷:۳۱
بسبب سياسته تجاه الفلسطينيين
قالت مصادر إعلامية عبرية إن جمعية أكاديمية أميركية، تضم أكثر من خمسة آلاف أستاذ وباحث أميركي، قررت فرض مقاطعة أكاديمية على "اسرائيل"، احتجاجا على سياسة تل أبيب إزاء الأكاديميين والمؤسسات الأكاديمية الفلسطينية.

قالت مصادر إعلامية عبرية إن جمعية أكاديمية أميركية، تضم أكثر من خمسة آلاف أستاذ وباحث أميركي، قررت فرض مقاطعة أكاديمية على "اسرائيل"، احتجاجا على سياسة تل أبيب إزاء الأكاديميين والمؤسسات الأكاديمية الفلسطينية.

وأشارت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء (17-12-2013م)، إلى أن نحو 66 % من أعضاء جمعية الدراسات الأميركية، الذين صوتوا، والبالغ عددهم 1252 عضوًا، صادقوا على فرض مقاطعة على المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية حسب ما جاء على موقع هذه الجمعية، التي تعتبر نفسها "الأقدم والأهم بين الجمعيات الأمريكية المتخصصة بدراسة تاريخ وثقافة الأمريكيين".

وقال رئيس الجمعية، كارتيس مارز، "إن المقاطعة هي السبيل الأنجع للدفاع عن الحرية الأكاديمية"، منوها إلى أن باحثين فلسطينيين يحتجزون من قبل سلطات الاحتلال، وان قوات الجيش الإسرائيلي والتي تدعمها الولايات المتحدة قصفت المدارس والجامعات الفلسطينية، وأقامت جدار الفصل، وتمنع آلاف الطلاب الفلسطينيين من حرية الحركة،".

وأضافت الجمعية على موقعها: "إن القرار الذي اعتُمد هو للتضامن مع كل الباحثين والطلاب المحرومين من حريتهم الأكاديمية، ويتطلعون إلى إعطاء هذه الحرية للجميع، ومن بينهم الفلسطينيون"، متطرقة إلى "خرق "إسرائيل" للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة".

وينشط العديد من هذه الجمعيات في العالم، للعمل على مقاطعة "إسرائيل" أكاديميا. وتعتبر جمعية الدراسات الأميركية، ثاني منظمة أكاديمية أميركية تعتمد هذا الموقف، بعد جمعية الدراسات الأسيوية الأميركية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :