رمز الخبر: ۸۸۱۱
تأريخ النشر: ۲۲ آذر ۱۳۹۲ - ۱۰:۰۷
في أحدث فضيحة عنصرية اسرائيلية
رفضت وزارة الصحة الإسرائيلية دما تبرّعت به نائبة بالكنيست من أصول إثيوبية.

في أحدث مما جرى حول أشكال العنصرية الإسرائيلية، رفضت وزارة الصحة الإسرائيلية دما تبرّعت به نائبة بالكنيست من أصول إثيوبية.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن النائبة "بينينا تمانو شتا" من حزب "يش عتيد" تقدمت للتبرع بدمها فى عيادة متنقلة فى الكنيست، لكنها تلقت جوابا صدمها وصدم بعض الحضور، حين أبلغها طاقم العيادة المتنقلة بعدم استطاعتها التبرع بدمها، لكونها من الإثيوبيين، وأن الإسرائيليين لهم نوع دم خاص بهم.

وأوضحت الصحيفة أنه حينما حاولت التوضيح لطاقم العيادة، حيث قالت إنها تعيش في "إسرائيل" منذ أن كانت في الثالثة من عمرها، وإنها أدت خدمتها العسكرية، فتم تحويلها للمسئولة عن العيادة، وقالت لها إذا رغبت فى التبرع بالدم يمكنك ذلك، لكن حين سألتهم ماذا ستفعلون بدمها، ردوا عليها بكل بساطة "سنجمّده".

وردت عضو الكنيست على المسؤولة بقولها "هذا أمر مهين"، فردت المسئولة بكل بساطة: "لا تشعرى بالإهانة، لكن هذه هى تعليمات وزارة الصحة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :