رمز الخبر: ۸۶۱۰
تأريخ النشر: ۱۲ آبان ۱۳۹۲ - ۲۱:۰۱
باشرت الصحفية إسراء المدلل، اليوم الأحد، عملها كناطقة باسم الحكومة الفلسطينية في غزة باللغة الإنجليزية.
شبکة بولتن الأخباریة: باشرت الصحفية إسراء المدلل، اليوم الأحد، عملها كناطقة باسم الحكومة الفلسطينية في غزة باللغة الإنجليزية.

وكان مراسل وكالة أنباء فارس، قد أفاد في خبرٍ نشر بتاريخ الـ 23 سبتمبر/ أيلول الماضي، بأن الحكومة الفلسطينية في غزة تنوي قريباً، تعيين ناطقة إعلامية باللغة الإنجليزية تتحدث باسمها، وتوصل رسالتها للغرب، في محاولةٍ منها للتأثير فيه، واستقطاب التعاطف رغم قلب الكيان الإسرائيلي الواضح للحقائق.

وقال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة إيهاب الغصين: إن "قرار تعيين المدلل كناطقة باللغة الانجليزية للحكومة، يأتي في إطار تطوير الخطاب الإعلامي، وتوصيل رؤية الحكومة والقضية الفلسطينية إلى الغرب".

وبحسبه فإن هذا القرار "يأتي في إطار التعزيز والتأكيد على دور المرأة التي لها دور مميز وكبير في خدمة القضية الفلسطينية، لاسيما أنها أثبتت جدارتها في كل المجالات وخاصة في الوزارات والمؤسسات الحكومية".

وبيّن الغصين أن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، يدرس أيضًا تعيين ناطقين وناطقات بلغات أخرى غير اللغة الانجليزية، لتحقيق الأهداف المعلنة بخصوص توصيل رسالة الحكومة الفلسطينية للغرب.

يُذكر أن المدلل درست في كلية جرينج التكنولوجية البريطانية، وتخرجت منها، بالإضافة إلى تخرجها من قسم الصحافة والإعلام في الجامعة الإسلامية بغزة، وعملت مراسلة صحفية في قناة Press TV.

وشاركت المدلل مؤخرًا في دورة إعداد ناطقات إعلاميات باللغة الإنجليزية، نظمها المكتب الإعلامي الحكومي في غزة بالتعاون مع وزارة شؤون المرأة.

وركزت الدورة تلك - والتي شاركت فيها 23 شابة من ذوات الميول الإعلامية - على صياغة الرسائل المضادة لإعلام الكيان الإسرائيلي، والتأثر في الغرب واستقطاب تعاطفه مع القضية الفلسطينية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :