رمز الخبر: ۳۱۲۱
تأريخ النشر: ۱۱ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۵
شبكة حقوقية:
استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان، الاحد، تمادي السلطات السعودية في انتهاكاتها لحرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي, مشيرة الى ان سلطات الرياض ارتكبت العديد من هذه الانتهاكات خلال الفترة الماضية, تنوعت بين الاعتقالات والقتل وقمع التظاهر السلمي.
شبکة بولتن الأخباریة: استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان، الاحد، تمادي السلطات السعودية في انتهاكاتها لحرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي, مشيرة الى ان سلطات الرياض ارتكبت العديد من هذه الانتهاكات خلال الفترة الماضية, تنوعت بين الاعتقالات والقتل وقمع التظاهر السلمي.

وقالت الشبكة العربية في بيان أن قوات الأمن السعودية قامت في يوم 27 ديسمبر 2012 باغتيال الشاب ” أحمد آل مطر” البالغ من العمر 18 عاماً, وذلك فضلاً عن إصابة العديد من الأشخاص, وذلك بعد إطلاق قوات الأمن للرصاص الحي نحو المتظاهرين الذين كانوا ينظموا "مهرجان خطابي” تحت شعار كسر القيود للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين, في القطيف بالمنطقة الشرقية.

واضاف البيان، قامت قوات الأمن أيضاً بفض التظاهرة السلمية التي شهدتها منطقة القطيف, حيث قامت قوات الأمن بتفريق التجمع الذي شهده شارع مكة بمدينة سيهات , وذلك على خلفية تنظيم مسيرة للدفاع عن الأطفال القطيفيين المحتجزين في السجون.

كما قامت قوات الأمن باعتقال الشاب "صالح المسند”، 20سنة- وهو حفيد الشيخ "سليمان الرشودي” رئيس جمعية "حسم” الذي تم اعتقاله يوم 12 ديسمبر- وذلك على خلفية مشاركته في المطالبة بإطلاق سراح جده.

وقالت الشبكة "إن تجاهل النظام السعودي للمناشدات والنداءات المتكررة, لاحترام حرية الرأى والتعبير والتظاهر السلمي, يتطلب المزيد من التدخل الفعال من مختلف المنظمات الدولية والإقليمية والدول المحورية في العالم, للضغط على النظام السعودي للالتزام بتعهداته الحقوقية التي وقعت المملكة عليها طبقاً للمعاهدات والمواثيق الدولية”.

وطالبت الشبكة العربية بالإفراج الفوري عن معتقلي الرأي والضمير بالسجون السعودية, واحترام حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :