رمز الخبر: ۳۱۰۷
تأريخ النشر: ۱۱ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۸
قال الأخضر الإبراهيمي المبعوث الدولي بشأن سوريا إن الوضع في سوريا يتدهور بشدة لكن لا يزال من الممكن التوصل إلى حل في 2013 بموجب شروط خطة السلام التي تم الاتفاق عليها في جنيف في يونيو حزيران.
شبکة بولتن الأخباریة: قال الأخضر الإبراهيمي المبعوث الدولي بشأن سوريا إن الوضع في سوريا يتدهور بشدة لكن لا يزال من الممكن التوصل إلى حل في 2013 بموجب شروط خطة السلام التي تم الاتفاق عليها في جنيف في يونيو حزيران.

وأضاف الإبراهيمي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي في القاهرة أن الدولة ستنهار دون التوصل الى حل مؤكدا مجددا تحذيرات من أن سوريا يمكن أن تتحول الى "جحيم". وقال "إما أنه يتم حل سياسي يرضي الشعب السوري ويحقق للشعب السوري طموحاته وحقوقه المشروعة او سوريا تتحول الى جحيم."

واعلن المبعوث الأممي - العربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي الأحد ان الوضع في سوريا "سيئ جدا جدا ويتفاقم كل يوم".وأكد أنه "إذا كان 50 ألفا قتلوا خلال ما يقرب من عامين فإن الأزمة إذا استمرت لا قدر الله سنة أخرى سيقتل 100 ألف"، محذرا من أن الحل الآخر للحل سيؤدي "صوملة الأزمة".

وقال المبعوث الابراهيمي إن الوضع هناك يتدهور بشدة، لكن لا يزال من الممكن التوصل إلى حل عام 2013 بموجب شروط خطة السلام التي تم الاتفاق عليها في جنيف في يونيو/ حزيران الماضي.

كما أشار الابراهيمي إلى أن القوى الإقليمية والدولية والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن متفقة على حل سياسي للأزمة السورية يجنب البلاد مصير الانهيار الكامل، لافتا إلى ما وصفه "أسس" حل الأزمة، وهي وقف العنف وتشكيل حكومة سوريا كاملة الصلاحيات على أساس انتخابات نيابية.

وأضاف الابراهيمي أن الأمن والسلم الدوليين باتا مهددين نتيجة الأزمة السورية، وأن ما تقوم الدول به حيالها ليس من منطلق أخوي وإنما من منطلق مسؤولية دولية، معترفا بأن الأمم المتحدة باتت عاجزة حيال لاجئي الأزمة السورية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :