رمز الخبر: ۳۰۶۵
تأريخ النشر: ۰۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۳:۱۵
صدق مجلس الشيوخ الأميركي الجمعة، على مشروع قانون يمدد التجسس على مواطنين أجانب داخل الأراضي الأميركية.
شبکة بولتن الأخباریة: صدق مجلس الشيوخ الأميركي الجمعة، على مشروع قانون يمدد التجسس على مواطنين أجانب داخل الأراضي الأميركية.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن مشروع القانون حظي بموافقة 73 من أعضاء المجلس، مقابل معارضة 23.

وكان مجلس النواب صدق على مشروع القانون في سبتمبر الماضي، ومن المتوقع أن يوقّع عليه الرئيس الأميركي باراك أوباما قبل انتهاء صلاحية القانون الحالي الاثنين المقبل.

ويتيح تصويت مجلس الشيوخ للحكومة مواصلة التجسس على اتصالات المواطنين الأجانب داخل امريكا من دون الحصول على مذكرة خاصة لكل قضية.

وعزا بعض المسؤولين الفضل إلى عمليات التجسس التي يجيزها مشروع القانون هذا في الكشف عن مؤامرات عديدة موجهة ضد أهداف أميركية، غير أنه استقطب في المقابل انتقاد مناصري الحقوق المدنية الذين اعتبروه انتهاكاً للخصوصية.

وقالت السيناتور الديمقراطية ديان فينشتاين، رئيسة لجنة الاستخبارات في المجلس التي حثت زملاءها على إقرار تمديد مشروع القانون من دون إدخال أي تعديلات عليه لئلاً يتم إرساله مجدداً إلى مجلس النواب للتصويت عليه، إن مشروع القانون "أتاح ولا يزال يتيح الحصول على معلومات كثيرة تعدّ حيوية للدفاع عن الوطن من الإرهاب الدولي وغيره من التهديدات" التي تحدق بالبلاد.

وأشارت إلى أن 100 عملية اعتقال تتعلق بمؤامرات إرهابية جرت خلال السنوات الأخيرة الماضية، 16 منها في السنة الماضية، منوهة بأن المراقبة الالكترونية أدت دوراً في بعضها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :