رمز الخبر: ۳۰۵۶
تأريخ النشر: ۰۹ دی ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۵
استنكر خطيب جمعة النجف الاشرف المحاولات الداخلية والخارجية لاثارة المعركة الطائفية في العراق، وقال"اننا لم نكن ننتظر من رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان ان يرفع لواء المعركة الطائفية في العراق"، رافضا تدخل السعودية وقطر بالشان العراقي.
شبکة بولتن الأخباریة: استنكر خطيب جمعة النجف الاشرف المحاولات الداخلية والخارجية لاثارة المعركة الطائفية في العراق، وقال"اننا لم نكن ننتظر من رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان ان يرفع لواء المعركة الطائفية في العراق"، رافضا تدخل السعودية وقطر بالشان العراقي.

وقال صدر الدين القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة بالحسينية الفاطمية، ان الشعب العراقي اسس العراق بشكل وحدوي وقد نجح في الخروج من الفتنة الطائفية خلال السنوات الماضية، مضيفا: الشيعة يرفضون الشعارات الطائفية لانهم يرون الجميع اخوة لهم وهم يحامون عن الاخرين.

وتابع القبانجي ان "الدستور غير طائفي والحكومة بنيت على اساس مشاركة الجميع. نحن نعلم ان السنة يرفضون تلك الشعارات وننزههم من التصريحات الطائفية ونحن يد واحدة ضد من يريد هدم العراق، لا يجوز ان نجر الخلافات السياسية الى حرب طائفية وهذا الكلام للشيعة والسنة"، مؤكدا سماحته ان تلك المحاولات جرت من قبل عناصر سوداء داخلية واجنبية.

واوضح خطيب جمعة النجف اننا "نمارس عملنا وفق دستور والاستحقاق ولا نقبل ان يتأذى أي شخص بغير حق"، داعيا علماء السنة ان يوجهوا ابنائنا من السنة توجيها صحيحا.

واستنكر تصريحات رئيس وزراء تركيا، معتبرا انها طائفية، مبينا اننا لم نكن ننتظر من اردوغان ان يرفع لواء المعركة الطائفية في العراق ولا نقبل ان تصطف السعودية وقطر وتركيا للتدخل في الشأن العراقي، مؤكدا سماحته ان الحكم في العراق يشترك فيه الجميع والشيعة في العراق هم اكثرية غالبة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :