رمز الخبر: ۳۰۳۲
تأريخ النشر: ۰۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۳۵
جددت اللجنة المركزية لحركة "فتح" امس الأربعاء التزامها بالعمل لإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة مع حركة حماس وجميع الفصائل على اساس قاعدة الاحتكام للشعب الفلسطيني.
شبکة بولتن الأخباریة: جددت اللجنة المركزية لحركة "فتح" امس الأربعاء التزامها بالعمل لإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة مع حركة حماس وجميع الفصائل على اساس قاعدة الاحتكام للشعب الفلسطيني.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الناطق الرسمي باسمها نبيل أبو ردينة، في بيان مساء الاربعاء عقب اجتماعها برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في رام الله إن حركة فتح "ملتزمة بإنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة على قاعدة الاحتكام الى الشعب الفلسطيني الذي هو مصدر كل الشرعيات من خلال إجراء الانتخابات العامة، تنفيذا لاتفاق الدوحة الموقع بين حركتي فتح وحماس، واتفاق القاهرة الذي شاركت فيه جميع فصائل وأطياف العمل الوطني".

وشدد على ضرورة استئناف جهود تحقيق المصالحة من النقطة التي توقفت عندها يوم الثاني من يوليو عندما منعت حركة حماس لجنة الانتخابات المركزية من استكمال عملها في تسجيل الناخبين في قطاع غزة.

وأعربت مركزية فتح عن رفضها لموقف حماس من إحياء ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية في قطاع غزة بحرية، معتبرة أن هذا الموقف يعكر الأجواء الايجابية التي سادت في المرحلة السابقة.

وحذر أبو ردينة من أن هذا الإجراء من قبل حماس ستكون له تداعيات سلبية على جهود تحقيق المصالحة، مشدداً على أنه ليس من حق أحد أن يحرم شعبنا في قطاع غزة الحبيب من إحياء ذكرى انطلاقة ثورته بالطريقة التي يختارها.

وقال إن أبناء الثورة الفلسطينية في غزة سيحيون هذه الذكرى بالطريقة التي يرونها مناسبة.

وكانت حكومة حماس وافقت على قيام فتح بعقد مهرجان في ذكرى الانطلاقة لكنها أعلنت رفضها أن يعقد في ساحة الكتيبة أو ساحة السرايا بغزة، مطالبة بعقده في أي مكان آخر وهو ما ترفضه حركة فتح حتى الآن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :