رمز الخبر: ۳۰۲۸
تأريخ النشر: ۰۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۹:۱۸
نائب عراقي:
اتهم النائب العراقي محمود عثمان، الاربعاء، تركيا بانها تحلم باعادة الامبراطورية العثمانية عبر معاداة الحكومة العراقية على اسس طائفية بالتعاون مع قطر والسعودية، ودعا بغداد الى دعم حزب العمال الكردستان مقابل دعم انقرة للفارّين من القضاء العراقي .
شبکة بولتن الأخباریة: اتهم النائب العراقي محمود عثمان، الاربعاء، تركيا بانها تحلم باعادة الامبراطورية العثمانية عبر معاداة الحكومة العراقية على اسس طائفية بالتعاون مع قطر والسعودية، ودعا بغداد الى دعم حزب العمال الكردستان مقابل دعم انقرة للفارّين من القضاء العراقي .

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قد وصف حكومة العراق الاتحادية بانها تتصرف على اسس طائفية، واتهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالسعي لاثارة حرب اهلية في البلاد، بعد التوتر الذي ساد علاقات بغداد بحكومة منطقة كردستان العراقية.

وقال النائب عن الكتلة الكردية في البرلمان العراقي , ان الازمة بين العراق وتركيا فيها طابع سياسي وطائفي، وان الحكومة العراقية هي ايضا مسؤولة عن هذه الازمة، لانها سايرت الحكومة التركية وتعاونت معها تجاريا وامنيا، حتى انها اتهمت حزب العمال الكردستاني التركي بالارهاب، رغم تصريحاتنا السابقة بضرروة الانتباه الى تركيا وعدم التعاون معها في هذه المسائل.واضاف عثمان: ان تركيا اتخذت في هذه المرحلة موقفا شديدا من قبل اردوغان ضد الحكومة العراقية لان لديها طموحات في المنطقة لاظهار نفسها على انها المدافع عن السنة في المنطقة، ولديها حلم الامبراطورية العثمانية.

واشار الى ان دولا عربية مثل قطر والسعودية وغيرهما التي كانت دائما ضد حكم شيعي في العراق تدعم تركيا، ضد بغداد.

واعتبر عثمان ان هناك طابعا سياسيا ايضا للازمة، حيث تريد تركيا ان يكون لها دور في العراق بتأييدها المزعوم لبعض الفئات الكردية وبعض العرب السنة.

واوضح النائب عن الكتلة الكردية في البرلمان العراقي محمود عثمان ان تركيا تحاول ان تطوّر الامور في سوريا باتجاه مصلحتها حتى يكون الصراع على ارض العراق اكثر من تركيا وايران او جهات اخرى.
واكد عثمان ان رد الحكومة العراقية على تصريحات اردوغان خجول، معتبرا انه بما ان انقرة تؤيد كل معارضي الحكومة العراقية في تركيا، فلماذا لا تؤيد الحكومة العراقية اناسا تم تشريدهم وطردهم واضطهادهم ولديهم قضايا وطنية ولا تساعدهم.

واعتبر النائب عن الكتلة الكردية في البرلمان العراقي محمود عثمان ان تركيا تدعي في الايام الاخيرة انها تدعم حكومة كردستان، لان لديها مصالح نفطية وتجارية مع الاقليم، رغم انها تقصف القرى الحدودية في المنطقة يوميا، منوها الى ان تركيا لا تؤيد الاكراد لانها لا تعترف بوجود الشعب الكردي في داخل تركيا اصلا.

وشدد عثمان على ضرورة حل المشاكل في العراق وفق الدستور ومنع اي تدخل خارجي فيها، معتبرا ان تفاهم العراقيين سيجعل بلادهم بمنآى عن اي تدخل تركي او غيره.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :