رمز الخبر: ۳۰۱۳
تأريخ النشر: ۰۷ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۳۶
تحقق عملیة تراجع الکیان الصهیوني في حوار مع الدکتور رشنو؛
صدور قرارات من جانب المجتمع الدولي، الفشل في غزة والضغط الشعبي على الحكومة المصرية لإلغاء أو تعديل كامب ديفيد و... جميع هذه القضايا لن تسمح لإسرائیل أن تواصل عملها.
شبکة بولتن الأخباریة: على مدى أكثر من ستة عقود من الغزو الإسرائیلي في الشرق الأوسط الکیان الصهیوني لم يكن قادرا على الوصول إلى جميع رغباته ومن جهة أخرى الرأي العام العالمي قد وقفة بقوة ضد الکیان الصهيوني.

صدور خمس قرارات جدیدة ضد الکیان الصهيوني في الجمعية العامة للأمم المتحدة وأیضا بيان 52 شخص من الحائزین علی جائزة نوبل من علامات العزلة لهذا الکیان في المجتمع الدولي ألتي نتناقشه في مقابلة مع الدکتور " نبي الله رشنو " (الخبير في القضايا الاستراتيجية) حول تحقق عملیة تراجع الکیان الصهیوني.

شبکة بولتن الأخباریة: في رأیکم ما هي العواقب من هذه القرارات للکیان الصهیوني وماذا ستكون رسالة لهذا الکیان؟

من وجهة نظري، العملیة ألتي یتخذها المجتمع الدولي والرأي العام العالمي فإنه يذهب إلى الجانب العالم الشمولي والصراع ومع الدكتاتورية والهیمنة وإشارته الهامة هي الإحتجاجات العالمیة وأنها مرئية في جميع البلدان الغربية.

في قلب الدول الأوروبية والأمريكية ألذین یرون بأنهم مهد الحضارة ينظر أيضا إلى أن تم رفع شعار 99 في المئة مقابل 1 في المئة وقضی وقتا کثیرا في البلدان للمقابلة مع هذه الحرکة.

ومع تواصل هذه الحرکات في البلدان الغربیة ذهب المجتمع الدولي لتلبیة مطالب الجمهور وشهدنا بأن الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت في عضویة فلسطین کدولة مشرفة.

موافقة علی 5 قرارات في الجمعية العامة للأمم المتحدة لدعم فلسطين تؤكد أن جهود أمريكا وكندا وعدد قليل من الجزر المتناثرة الأخرى لدعم الکیان الصهيوني باللجوء إلى حق الفیتو لیست لها أي تأثیر.

لکن مباشرة بعد رفض القرارات في مجلس الأمن، أصدرت عدة بلدان ومنظمات مستقلة البيانات المتعددة بما في ذلك بيان حركة عدم الانحياز، سوريا و الاتحاد الأوروبي بشكل مستقل.

وهذا يشير مرة أخرى لإنهاء الهيمنة الانفرادي ومتعددة وتبين أن الاستقطابات الجديدة ستتشکل.

صدور قرارات من جانب المجتمع الدولي، الفشل في غزة والضغط الشعبي على الحكومة المصرية لإلغاء أو تعديل كامب ديفيد و... جميع هذه القضايا  لن تسمح لإسرائیل أن تواصل عملها.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :