رمز الخبر: ۲۹۸۹
تأريخ النشر: ۰۵ دی ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۱
وصفت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف رفع أعلام منطقة كردستان خلال تظاهرة في الأنبار بأنه "تصرف يضع علامات استفهام حول دوافع الأزمة المفتعلة ومن يقف وراءها".
شبکة بولتن الأخباریة: وصفت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف رفع أعلام منطقة كردستان خلال تظاهرة في الأنبار بأنه "تصرف يضع علامات استفهام حول دوافع الأزمة المفتعلة ومن يقف وراءها".

وأوضحت النائبة نصيف في تصريح نقله المكتب الاعلامي للإئتلاف "ان محافظة الأنبار كانت ولاتزال من المحافظات المهمة التي تدعم العملية السياسية وتقف في وجه محاولات البعض لإثارة الخلافات والانقسامات الداخلية".

وأضافت: ومن حق أهالي الأنبار كبقية المحافظات التعبير عن رأيهم من خلال المسيرات السلمية، إلا أن رفع اعلام كردستان في التظاهرة الأخيرة يؤشر الى وجود أطراف أخرى أقحمت نفسها في شؤون المحافظة بشكل غير مبرر".

ومنذ اعتقال عدد من حماية وزير المالية القيادي في ائتلاف العراقية رافع العيساوي يوم الخميس 20 ديسمبر، نشبت ازمة جديدة في العراق، حيث شارك العشرات من اهالي محافظة الانبار في تظاهرة احتجاجية رفعت فيها اعلام منطقة كردستان.

وأضافت نصيف "ان سلطة منطقة كردستان التي يفترض انها اعتمدت اسلوب التهدئة والابتعاد عن التصعيد الإعلامي قد خرقت هذه التهدئة مجددا عندما تدخلت في شؤون محافظة الانبار، وهذه نقطة تحسب على الاقليم".

ودعت نصيف أهالي الأنبار الى "ان يكونوا عوناً للحكومة وداعمين لها"، مشددة على "ضرورة عدم ترك أية ثغرة في صفوفهم قابلة للإختراق من قبل بعض الجهات" التي لم تسمها.
الكلمات الرئيسة: عالية نصيف ، رفع أعلام كردستان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :