رمز الخبر: ۲۹۸۴
تأريخ النشر: ۰۵ دی ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۶
سيطرت أعداد كبيرة من المجموعات المسلحة على حيي "الطارمة" و"القلعة" في منطفة "حارم" بريف إدلب، وذلك بعد اقتحامهم للحيين من عدة محاور لتصبح المنطقة بأكملها تحت سيطرة المسلحين.
شبکة بولتن الأخباریة: سيطرت أعداد كبيرة من المجموعات المسلحة على حيي "الطارمة" و"القلعة" في منطفة "حارم" بريف إدلب، وذلك بعد اقتحامهم للحيين من عدة محاور لتصبح المنطقة بأكملها تحت سيطرة المسلحين.

وأفاد مراسل وكالة أنباء فارس في إدلب أن مجموعات مسلحة بأعداد كبيرة دخلت حيي "الطارمة" و"القلعة" في منطقة حارم بريف إدلب واستطاعت السيطرة عليها بالكامل، لتصبح بذلك منطقة حارم بأكملها بيد المسلحين.

وأضاف المراسل أن المسلحين دخلوا المنطقة واشتبكوا مع من تبقى من عناصر اللجان الشعبية المسؤولين عن حماية المنطقة ما أدى إلى مقتل وجرح عدد كبير من عناصر اللجان فيما تم اختطاف عشرات آخرين.

وكانت المجموعات المسلحة تحاصر حيي "الطارمة" و"القلعة" منذ أشهر ومن جميع الجهات، حيث تعرض الحيان لعشرات الهجمات والاستهدافات التي طالت المدنيين، كما وعمد المسلحون ولعشرات المرات إلى قصف المنطقة بقذائف الهاون وباستخدام راجمات الصواريخ المصنعة محلياً ما أدى الى سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف عناصر اللجان والنساء والأطفال، فيما شهدت المنطقة أضراراً مادية بالغة، وتضرر جزء كبير من "قلعة حارم" الأثرية التي التجأ إليها بعض الأهالي والعوائل هرباً من قصف المسلحين.

وكان مراسل وكالة أنباء فارس قد نقل في وقت سابق عن تردي الأوضاع المعيشية والصحية نظراً للحصار الخانق المفروض عليهم من قبل المجموعات المسلحة، وكان مصدر محلي قد أكد وفاة العديد من الجرحى الذين أصيبوا إثر استهداف المسلحين، وذلك نظراً للنقص الشديد في الدواء والمعدات الطبية.

وكانت اشتباكات عنيفة دارت بين عناصر اللجان الشعبية وأهالي المنطقة الذين يعتبرون بغالبيتهم من الطائفة السنية ومن المؤيدين للحكومة السورية من جانب والمجموعات المسلحة التي حاولت مراراً التسلل إلى حي الطارمة والقلعة على مدار الأشهر الماضية من جانب آخر ما أدى الى مقتل وجرح العشرات من الطرفين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :