رمز الخبر: ۲۹۸۰
تأريخ النشر: ۰۵ دی ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۶
أكدت روسيا والهند في بيان مشترك، حق الجمهورية الاسلامية الايرانية في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية، كما دعيتا الأطراف السورية إلى وقف أعمال العنف والمشاركة في الحوار الهادف إلى حل النزاع بالطرق السلمية.
شبکة بولتن الأخباریة: أكدت روسيا والهند في بيان مشترك، حق الجمهورية الاسلامية الايرانية في استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية، كما دعيتا الأطراف السورية إلى وقف أعمال العنف والمشاركة في الحوار الهادف إلى حل النزاع بالطرق السلمية.

وقال بيان روسي هندي مشترك صدر في ختام محادثات جرت بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ في نيودلهي إن روسيا والهند دعيتا الأطراف السورية إلى وقف أعمال العنف وبدء مفاوضات إخراج سوريا من أزمتها.

وقال البيان المشترك إن "الطرفين عبرا عن قلقهما بشأن الوضع المحيط بإيران وبرنامجها النووي، وأكدتا تأييدهما لتسوية شاملة وطويلة الأمد لهذا الوضع، وهي تسوية لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق المحادثات السياسية الدبلوماسية".

وأضاف البيان أن روسيا والهند تعترفان بحق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية في ظل الوفاء بالتزاماتها الدولية.

وأشار البيان إلى "أن الطرفين دعيا إيران إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، والتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وتؤكد طهران ان برنامجها النووي سلمي ولا يمت بأي صلة للاغراض العسكرية،‌كما ابدت التزاماً تاماً بمعاهدة الحد من الانتشار النووي وتعاونت بشكل بناء مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية طيلة الاعوام المنصرمة.

كما أكد رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشراكة الاستراتيجية بين بلديهما.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :