رمز الخبر: ۲۹۶۳
تأريخ النشر: ۰۴ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۵۵
الرئيس الإيراني:
أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن هناك دوما ضغوطا وعراقيل تعترض مسيرة التقدم والازدهار التي تنتهجها الشعوب، لكننا في ايران تعلمنا ثقافة الصمود ومقاومة ضغوط الأعداء من مدرسة الإمام الحسين عليه السلام.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن هناك دوما ضغوطا وعراقيل تعترض مسيرة التقدم والازدهار التي تنتهجها الشعوب، لكننا في ايران تعلمنا ثقافة الصمود ومقاومة ضغوط الأعداء من مدرسة الإمام الحسين عليه السلام.

وقال الرئيس أحمدي نجاد، الأحد، لدى استقباله عددا من اسرى حرب السنوات الثمانية (التي شنها النظام العراقي السابق على ايران 1980 - 1988) المحررين من سجون البعث، إن "الأعداء لا يقفون مكتوفي الإيدي أمام حركة نمو وتقدم الشعب الإيراني ويبذلون قصارى جهودهم لوضع العراقيل في هذا الطريق؛ ولا سبيل أمامنا الا الثبات والصمود أمام هذه الضغوط وهذا ما تعلمه الشعب الإيراني من مدرسة الإمام الحسين (ع)".

وأكد رئيس الجمهورية الإسلامية أن ايران ستتجاوز بعون الله تعالى وعزم أبناء الشعب والمسؤولين جميع المشاكل التي أوجدها الأعداء.

وأضاف أحمدي نجاد أن "يوم عاشوراء يجسد للعالم بأجمعه أعلى درجات العشق والمودة كما يظهر أقصى مراتب الوعي والمعرفة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :