رمز الخبر: ۲۹۴۲
تأريخ النشر: ۰۳ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۵
المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سوريا:
قال علي مصطفى المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سوريا إن الهيئة والفلسطينيين بشكل عام لم يتدخلوا في الشأن السوري لكنهم "يقفون الى جانب الشعب السوري في رفض الجماعات المسلحة واعمالها الارهابية".
شبکة بولتن الأخباریة: قال علي مصطفى المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سوريا إن الهيئة والفلسطينيين بشكل عام لم يتدخلوا في الشأن السوري لكنهم "يقفون الى جانب الشعب السوري في رفض الجماعات المسلحة واعمالها الارهابية".

وأكد مصطفى أن الفلسطينيين في سوريا يقفون إلى جانب الشعب السوري في رفض الجماعات المسلحة وأعمالها الإرهابية في البلاد، مضيفا انهم "لطالما أكدوا عدم تدخلهم في الشأن السوري، إلى جانب إصرارهم بالوقوف مع سوريا وقيادتها في مواجهة حرب الإرهاب التي تشن على البلاد".

وقال مصطفى إننا "حاولنا عدم التدخل لكي لا يتم تحييد الشعب الفلسطيني عن قضيته، وعملنا على تصويب اتجاهات الشعب نحو القضية الفلسطينية من خلال المقاومة وهي الغاية الأولى والأخيرة، حيث أن أي خرق لأي مخيم في سوريا هو خرق للقضية الفلسطينية ولحق العودة وضرب لكل ما قمنا به بخصوص حقوق الشعب الفلسطيني منذ عشرات السنين".

واعتبر مصطفى أن استهداف الجماعات المسلحة للمخيمات يأتي لسبب رئيسي وهو تشريد الشعب الفلسطيني من مناطق إقامته الحالية.

وأكد مدير هيئة اللاجئين العرب الفلسطينيين أن هؤلاء المسلحين يتوقع منهم أي شيء، حيث يأتي عدوانهم على مخيم اليرموك في إطار محاولاتهم لجر الجيش السوري للقيام بعمليات عسكرية في المخيم وجعله يفرض حالة عسكرة دائمة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :