رمز الخبر: ۲۹۴۰
تأريخ النشر: ۰۳ دی ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۲
بسام رجا:
قال الإعلامي والمحلل السياسي "بسام رجا"، إن مخيم اليرموك في سوريا يشكل بصمة حق العودة للفلسطينيين الذين لا يغادرونه الا الى فلسطين، مؤكدا ان المخيم تعرض لإعتداء الجماعات المسلحة من عدة محاور بهدف جر الجيش السوري الى داخل المخيم.
شبکة بولتن الأخباریة: قال الإعلامي والمحلل السياسي "بسام رجا"، إن مخيم اليرموك في سوريا يشكل بصمة حق العودة للفلسطينيين الذين لا يغادرونه الا الى فلسطين، مؤكدا ان المخيم تعرض لإعتداء الجماعات المسلحة من عدة محاور بهدف جر الجيش السوري الى داخل المخيم.

وأضاف رجا في تصريحاته أن "المخيم الذي احتضن الكثير من الأهالي المهجرين من المناطق التي خربها الإرهابيون، شهد عدة محاولات من قبل المجموعات الإرهابية للدخول إليه وكان آخرها الذي حدث قبل أيام".

واعتبر رجا أنه "من الطبيعي أن يبقى المخيم بعيداً عن أي شيء، لكن المخيم تعرض في المرة الأخيرة لهجوم بأعداد كبيرة من الإرهابيين المتطرفين وتغلغلوا في المخيم من عدة محاور، ثم بدأت الاشتباكات وسقط عدد من الشهداء من لجان الحماية الشعبية".

وأوضح رجا أنه "بعد ذلك بدأت حالة من الاستنفار العسكري ولم تتوقف الاشتباكات على مدى يومين، واستطاع المسلحون التمركز ومحاصرة مناطق عدة ومنها الخالصة لأسباب كثيرة، منها أن الإرهابيين قالوا أنهم يريدون أن يجعلوا من المخيم ممراً إلى دمشق، زاعمين بأنهم لا يريدون إيذاء أحد".

لكن ما حصل حسب ما يوضح رجا، "أنه لم يثبت ذلك فقام 14 فصيلا من الفصائل عن طريق وسطاء بدعوة المسلحين الى الخروج من المخيم، لكن هؤلاء لم يستجيبوا ما دفع بالأسر التي غادرت، إلى رص الصفوف والعودة بحشد كبير إلى منازلها ما وضع المسلحين في حالة ذهول وأجبرهم على التراجع لأن هذا المشهد أكد بأن من يعش في المخيم لا يريد التدخل في الأزمة السورية ويريد أن يبقى بعيداً عن جهة لا تبعث له الأمان".

وحول تدخل الجيش، قال رجا إنه "كان هناك عدة إنفجارت قبل سقوط المسلحين ولكن الجيش لم يكن موجوداً ولم يدخل المخيم أبدا، ولا نريد أن نتهم أحداً، لأنهم يريدون جر الجيش للقيام بعملية عسكرية في المخيم حتى أننا لم نتأكد من وجود مقاتلين من فتح وحماس في المخيم، لكن وجود المسلحين في المخيم دفع الناس للخروج لمدة يومين ثم عادوا، حيث أنه لو أراد المسلحون الخير للمخيم لما دخلوا إليه اصلاً وكل ما قالوه محض كذب وباطل".

وأضاف رجا أن المخيم يشكل بصمة حق العودة للفلسطينيين و"نريد أن يكون في مأمن حيث كانت اللجان الشعبية التي شكلت ليس لغرض قيام عسكرة داخل المخيم وإنما لحمايته من السرقات ولن يخرج الفلسطينيون خارج المخيم إلا إلى فلسطين".

وختم رجا بالقول: رغم حالات القنص والاشتباكات المتقطعة، فإن بعض الأهالي عادوا، ونطالب المسلحين بالخروج بشكل كامل كي لا يصبح المخيم منطقة عسكرية.
الكلمات الرئيسة: مخيم اليرموك

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :