رمز الخبر: ۲۹۱۸
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۱ - ۱۸:۴۱
قالت المعارضة المسلحة في سوريا أنها استهدفت يوم 20 ديسمبر/كانون الأول طائرة مدنية في مطار حلب الدولي، موضحة ان الاستهداف اقتصر على عجلات الطائرة فقط، ليصبح هذا الهجوم الأول من نوعه على طائرة مدنية منذ اندلاع الأزمة السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: قالت المعارضة المسلحة في سوريا أنها استهدفت يوم 20 ديسمبر/كانون الأول طائرة مدنية في مطار حلب الدولي، موضحة ان الاستهداف اقتصر على عجلات الطائرة فقط، ليصبح هذا الهجوم الأول من نوعه على طائرة مدنية منذ اندلاع الأزمة السورية.

وقال قيادي في المعارضة الجمعة إن قناصة من كتيبة الكفاح المسلح التابعة للواء جند الله الإسلامي أصابوا إطارات طائرة تابعة للخطوط الجوية السورية وهي من طراز (آر.بي 201) الخميس الماضي.

وأوضح القيادي "كانت طلقات تحذيرية.. أردنا إرسال رسالة للنظام بأن كل طائراته العسكرية والمدنية في متناول أيدينا". واضاف أن الطائرة لم تتمكن من الإقلاع.

وأكد القيادي أن "ما حدث بشأن مطار دمشق سيحدث في حلب حتى وإن كان الثمن أفدح"، في اشارة الى المعارك التي دارت حول مطار دمشق الدولي منتصف الشهر الماضي.

وحث مقاتل آخر المدنيين على عدم استخدام مطار حلب أو رحلات الخطوط الجوية السورية "لأنها ستصبح أهدافا من الآن فصاعدا".

ولم ترد تقارير فورية بشأن الحادث في وسائل الإعلام الرسمية السورية. وتفيد جداول الرحلات بأن الطائرة (آر.بي 201) تتجه إلى القاهرة عادة وتقلع من دمشق وليس من حلب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :