رمز الخبر: ۲۹۰۰
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۷
أكد المسوؤلون الأوزبك لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته إلى أوزبكستان، أنه لن تكون على أراضي أوزبكستان أية قواعد عسكرية أمريكية، بحسب ما نشرته اليوم صحيفة "كوميرسانت" الروسية نقلا عن مصدر ضمن الوفد الروسي.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد المسوؤلون الأوزبك لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال زيارته إلى أوزبكستان، أنه لن تكون على أراضي أوزبكستان أية قواعد عسكرية أمريكية، بحسب ما نشرته اليوم صحيفة "كوميرسانت" الروسية نقلا عن مصدر ضمن الوفد الروسي.

وبحسب المصدر، فإن التعاون التقني العسكري بين موسكو وطشقند كان الموضوع الرئيس لمحادثات لافروف في أوزبكستان، في شروط خروج أوزبكستان المؤقت من منظمة معاهدة الأمن الجماعي، حيث سينظر اليوم خلال قمة قادة المنظمة في موسكو في طلب طشقند إيقاف عضويتها في المنظمة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد صرح بأن أوزبكستان تبقى حليفا لروسيا رغم انسحابها من منظمة الأمن الجماعي التي تقودها روسيا كما وعدت الحكومة في هذا البلد بعدم السماح لانشاء قاعدة امريكية على اراضيها .

وعبر لافروف عن قناعته بأن تنسيق الجهود الأمنية بين منظمة الأمن الجماعي وأوزبكستان أمر ممكن.

وتحدث لافروف للصحفيين في طشقند بعد أن أجرى مع نظيره الأوزبكي عبد العزيز كاملوف محادثات تناولت مناقشة آليات درء خطر المخدرات والإرهاب.

وأشار لافروف إلى أن القوات الدولية المتواجدة في أفغانستان لا تنجح في القيام بالمهام المطروحة عليها لمكافحة المخدرات والإرهاب في أفغانستان، مضيفا أن الضرورة تقتضي أن تكثف الدول المجاورة لأفغانستان بما فيها أوزبكستان، جهودها المشتركة لتحصين حدودها ضد خطر المخدرات والإرهاب.
الكلمات الرئيسة: أوزبكستان

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :