رمز الخبر: ۲۸۹۶
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۱ - ۱۰:۵۶
إنطلقت اليوم السبت المرحلة الثانية من الاستفتاء على الدستور في مصر، وسط مخاوف من موجات عنف، في أعقاب زيادة حدة الاستقطاب بين جماعة الإخوان المسلمين وقوى المعارضة التي بدأت حملة مكثفة لحث جماهير المحافظات السبع عشرة التي تجري بها عملية الاستفتاء على رفض مسودة الدستور .
شبکة بولتن الأخباریة: إنطلقت اليوم السبت المرحلة الثانية من الاستفتاء على الدستور في مصر، وسط مخاوف من موجات عنف، في أعقاب زيادة حدة الاستقطاب بين جماعة الإخوان المسلمين وقوى المعارضة التي بدأت حملة مكثفة لحث جماهير المحافظات السبع عشرة التي تجري بها عملية الاستفتاء على رفض مسودة الدستور .

وتشمل المرحلة الثانية للاستفتاء محافظات: "قنا وبني سويف والمنيا والمنوفية والبحيرة ودمياط والوادي الجديد والبحر الأحمر والفيوم وكفر الشيخ والجيزة وبورسعيد والسويس ومطروح والأقصر والقليوبية والإسماعيلية”، حيث من المقرر أن تعلن اللجنة العليا المشرفة على الاستفتاء النتائج النهائية عقب انتهاء فرز المرحلة الثانية .

وكانت النتائج الأولية للتصويت بالمرحلة الأولى قد كشفت اتجاه المشاركين في الاقتراع إلى التصويت بنعم بنسبة بلغت 50 .56 % .

وقال المستشار سمير أبو المعاطي، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، إن اللجنة ستقوم باحتساب نسبة تصويت الناخبين في الاستفتاء بمقياس نسبة الأغلبية المطلقة، والتي تمثل 50% من عدد من حضروا عمليات التصويت+ ،1 مشيرا إلى أن اللجنة سوف تعتبر الممتنعين عن التصويت موافقين .

وتعلن كل لجنة فرعية نتائج الفرز بعد غلق اللجان، لكن اللجنة العليا لن تعلن النتائج رسمياً إلا عقب الانتهاء من المرحلة الثانية بيومين، بعد ضم نتائج اقتراع المصريين بالخارج .

وكانت القوات المسلحة المصرية قد أنهت أمس الجمعة انتشارها في محافظات الجولة الثانية لتأمين مقار الاقتراع، حيث أنهت المنطقة المركزية العسكرية انتشارها في محافظة الجيزة، التي تقدر عدد اللجان العامة والفرعية والمراكز الانتخابية بها بنحو 1494 لجنة . وقالت مصادر عسكرية إن المنطقة المركزية سوف تشارك في تأمين أكثر من 4 ملايين و383 ألف ناخب بكل من محافظات: "القليوبية والمنوفية والفيوم وبني سويف والمنيا”، وذلك عبر أكثر من 33 ألف ضابط وصف وجندي من قواتها، لتأمين 55 لجنة عامة و2080 مركزاً انتخابياً و2657 لجنة فرعية في المحافظات الخمس .

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية أمس إن وزارة الداخلية أنهت كافة الاستعدادات اللازمة لتأمين عملية الاستفتاء، دون أي تدخل في مجرياتها، موضحاً أن دور الوزارة يقتصر على تأمين اللجان والمقار من الخارج فقط، بالتنسيق مع القوات المسلحة، مشيراً إلى أن التعليمات الصادرة للضباط والأفراد والمجندين المشاركين في عملية التأمين شددت على التصدي لأي أفعال قد تعكر سير عملية التصويت، سواء بالتأثير في حركة الناخبين أو مواقفهم واتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :