رمز الخبر: ۲۸۸۹
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۱ - ۱۰:۲۷
خطيب جمعة طهران:
واشار آية الله امامي كاشاني اليوم في خطبة صلاة الجمعة الى الثورات الشعبية المندلعة في الدول الاسلامية والعربية، واعتبر ان الاخلاق، ومكارم الاخلاق، والتوجه الى الله هي الدعم المعنوي للصحوة الاسلامية، وقال: "ومن هذا المنطق، فان الثورات والصحوات ستنتصر بحول الله وقوته".
شبکة بولتن الأخباریة: أكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله الشيخ محمد امامي كاشاني ان الصحوة الاسلامية بحاجة الى دعم مادي ومعنوي، حتى تؤتي ثمارها.

واشار آية الله امامي كاشاني اليوم في خطبة صلاة الجمعة الى الثورات الشعبية المندلعة في الدول الاسلامية والعربية، واعتبر ان الاخلاق، ومكارم الاخلاق، والتوجه الى الله هي الدعم المعنوي للصحوة الاسلامية، وقال: "ومن هذا المنطق، فان الثورات والصحوات ستنتصر بحول الله وقوته".

وأضاف ان الحركات الشعبية في الدول غير المسلمة هي الاخرى التي ستحقق اهدافها، اذ ان القوى الاستكبارية عملت على اضطهاد واستعباد شعوب العالم، ما جعل الشعوب تنتفض بوجه الظلم والظالم، وهذه سنة من سنن الله.

وأشار آية الله امامي كاشاني الى قدرات الدين الاسلامي على ادارة‌ العالم، قائلا: ان العالم الاسلامي يتمتع بمدرسة الاسلام، مدرسة تضم كافة‌ السبل الكفيلة‌ لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، لذا فإن الاسلام قادر على ادارة‌ شؤون العالم.

وفي جانب آخر من خطبته، اشار خطيب الجمعة بطهران الى ان الدول الغربية تحظى بتقدم علمي وتقني، لكنها تفتقر الى مكارم الاخلاق، معتبرا هذا التقدم بأنه "ذئب في جلد شاة".

وقال: ان الغرب يستهدف عبر تقدمه العلمي والصناعي مخادعة الشباب، ليجعل منهم اناسا تابعين لسياساتهم، مؤكدا ضرورة كشف اللثام عن هذه المؤامرة.

وعن الانتخابات الرئاسية القادمة في ايران، قال امامي كاشاني ان الشعب الايراني سيختار من يتحلى بمكارم الاخلاق والايمان، ويعكف على حل مشاكل البلد، مؤكدا انه لابد للرئيس الايراني القادم ان يتحرك في هذا الاتجاه، ويتمحور حول ارشادات قائد الثورة الاسلامية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :