رمز الخبر: ۲۸۸۷
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۱ - ۱۰:۰۵
العفو الدولية:
اكدت منظمة العفو الدولية ان السلطات البحرينية مددت فترة احتجاز طفل في سجن للبالغين لمدة أسبوع آخر على الرغم من عجزها عن توجيه أية تهم له، معتبرة الأمر انتهاكا للمعايير الدولية للعدالة.
شبکة بولتن الأخباریة: اكدت منظمة العفو الدولية ان السلطات البحرينية مددت فترة احتجاز طفل في سجن للبالغين لمدة أسبوع آخر على الرغم من عجزها عن توجيه أية تهم له، معتبرة الأمر انتهاكا للمعايير الدولية للعدالة.
 
وقالت المنظمة في بيان لها: "أنه في 11 ديسمبر/كانون الأول 2012 داهمت الشرطة منـزل عائلة محمد محمد عبدالنبي عبد الواسع في سترة وقبضت عليه على الرغم من أن أفراد قوة الشرطة لم يبرزوا مذكرة اعتقال".

وأشارت إلى أنه منذ القبض على محمد البالغ من العمر 16 عاما لم يسمح له برؤية عائلته أو محاميه. لافتة الى انه تم تمديد فترة احتجازه غير القانوني في سجن الحوض الجاف، وهو سجن للبالغين، حتى 26 من الشهر الجاري.

وقالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة حسيبة الحاج صحراوي: "إن قيام السلطات البحرينية باقتحام منزل الطفل واعتقاله بصورة غير قانونية واحتجازه في سجن للبالغين حتى الآن على الرغم من عدم توجيه أية تهم إليه، يعتبر أمرا مثيرا للصدمة."

وأضافت صحراوي: "يجب ألا يعامل محمد محمد عبدالنبي عبد الواسع كرجل بالغ أمام القانون. ويتعين على السلطات السماح له بالاتصال بعائلته ومحاميه فورا".

وطالبت باطلاق سراحه في حال لم تفصح السلطات عن أسباب اعتقاله وتوجه له تهمة ارتكاب جريمة جنائية معترف بها دوليا.

واشارت صحراوي الى ان عائلته لم تعرف مكان وجوده لمدة يومين بعد القبض عليه. وسمح له الثلاثاء الماضي بالاتصال بعائلته، حيث أبلغها بأنه معتقل في سجن الحوض الجاف، ولكن لم يسمح لعائلته أو محاميه بزيارته، مؤكدة انه لم توجه له أية تهم ولا تعرف أسباب اعتقاله بدقة.

واعربت المنظمة عن قلقها من احتجاز عدد متزايد من الاطفال البحرينيين في سجون البالغين، واشارت بعض المصادر الى ان المجموع وصل إلى 80 طفلا.

واوضحت ان اغلب الاطفال يتم اعتقالهم خلال ممارستهم السلمية لحقهم المشروع في التعبير عن الراي، مؤكدة تعرض بعضهم للضرب كما اجبر اخرون على توقيع "اعترافات".
الكلمات الرئيسة: المنامة ، العفو الدولية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :