رمز الخبر: ۲۸۸۳
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۱ - ۱۰:۰۰
أنور رجا:
صرح المسؤول الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنور رجا أن المخيم محتل بالكامل من قبل العصابات الإرهابية حيث يقوم عناصرها بنهب وسرق محتويات المحال التجارية والتمادي على حقوق الناس فضلاً عن أن قصفهم للمخيم أسفر عن سقوط العديد من الشهداء وأدى إلى هجرة واسعة للسكان .
شبکة بولتن الأخباریة: صرح المسؤول الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنور رجا أن المخيم محتل بالكامل من قبل العصابات الإرهابية حيث يقوم عناصرها بنهب وسرق محتويات المحال التجارية والتمادي على حقوق الناس فضلاً عن أن قصفهم للمخيم أسفر عن سقوط العديد من الشهداء وأدى إلى هجرة واسعة للسكان .

وحمل رجا الجهات المتباكية على الحقوق الفلسطينية المسؤولية في دعمها للجماعات المسلحة وتمويلها.

وقال المسؤول الإعلامي : "نحن خلال 64 سنة نعيش في قمة الأمن والأمان في سوريا وهناك من يريد أن يضغط ويسيء إليها، ويرسم لها الكمائن السياسية فيدعي أن سبب التهجير هي الدولة بينما الحقيقة أن محاولات عديدة جارية لتوريط الفلسطينيين في هذا الصراع هناك منذ 20 شهرا".

وفي معرض رده على تصريحات رئيس المجلس الوطني جورج صبرا، قال رجا: " المخيم هو أرض سورية وهذا صحيح ولكن هنالك ضيوف أصحاب حق، يناضلون ويعلمون أولادهم من أجل أن يبقوا في أذهانهم ثقافة العودة، مضيفاً أن المسلحين سحقوا الحرمات والمحرمات وتخلوا عن كل المبادئ والأخلاق لأجل تدمير الدولة السورية".

وأضاف: "نطالب المتباكين على الوضع الفلسطيني أن يرفعوا أيديهم عن المخيم ونطالب جميع الأحرار في العالم أن يمارسوا الضغط لتوفير الأمان بهدف عودة الفلسطينيين إلى المخيم، إذ يكفينا أن يتم رفع الغطاء السياسي عن هذه العصابات.

أما بما يخص شائعة خطف أحمد جبريل نفى رجا ذلك وقال أنها هذه المزاعم ليست سوى افتراء وأوهام من قبل أصحاب العقول المريضة ويصب في سياق الحملة على الجبهة الشعبية منذ أن أعلنت أنها تقف إلى جانب سوريا في مواجهة المؤامرة الخارجية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :