رمز الخبر: ۲۸۸۲
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۱ - ۰۹:۵۶
نفى رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية عصام دربالة كونه بين الشيوخ الذي سيتم تعيينهم فى مجلس الشورى ،كما نفى اي احتمال أن يصبح عضواً بالمجلس.
شبکة بولتن الأخباریة: نفى رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية عصام دربالة كونه بين الشيوخ الذي سيتم تعيينهم فى مجلس الشورى ،كما نفى اي احتمال أن يصبح عضواً بالمجلس.

وأوضح دربالة في تصريح لمراسل وكالة أنباء فارس أن الجماعة تقدمت برؤيتها حول مجلس الشورى وذلك خلال الجلسة الرابعة للحوار الوطنى والتى عقدت الأربعاء ،مشيراً إلى أنه ينبغي لمجلس الشورى القيام بمهمة تشريعية مؤقته خلال الفترة الراهنة على أن يمثل كافة أطياف الشعب المصرى بشكل متوازن خاصة فى ظل التواجد الإسلامى الكثيف على الساحة.

وحول هجوم بعض القوى والتيارات السياسية على التيار الإسلامي مؤخراً قال إن ذلك يكشف الوجه الحقيقى لتلك القوى التى لاتريد الإحتكام إلى الإرادة الشعبية وتريد فرض رؤيتها على الشعب ولذا تدعوا إلى إلغاء الإستفتاء على الدستور وإدعاء دون وجود وقائع معينة.

وأشار إلى أن تلك القوى هم انفسهم يحرضون القضاة لإتخاذ مواقف مضادة للشرعية وفى السياق ذاته يدعون وجود تزوير متناسين أن القضاة هم من يشرف على الإستفتاء وبالتالي فان مواقف متناقضة ،معرباً عن إعتقاده بأن تلك الإتهامات هى آخر السهام التي يطلقها تيار القوى المعارضة .

ووصف رئيس شورى الجماعة الإسلامية تصريحات تلك القوى بمثابة قنابل الدخان التى ليس وراءها سوى التشويش وإعماء الأعين عن حقيقة توجه الشعب المصرى اليوم للاقتراع لصالح الدستور الجديد في المرحلة الثانية من الإستفتاء السبت ،معتبراً تلك التصريحات بمثابة أعراض لمرض "عدم الإلتزام بمبادئ الديمقراطية" وعدم إحترام الإرادة الشعبية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :