رمز الخبر: ۲۸۷۸
تأريخ النشر: ۰۲ دی ۱۳۹۱ - ۰۹:۵۱
العراقية الحرة:
قال القيادي في ائتلاف العراقية الحرة "فهد مولود مخلص" ان التفجير الإرهابي الذي تعرض له رئيس الإئتلاف النائب قتيبة الجبوري ومحافظ صلاح الدين أحمد عبدالله ما هو إلا جزء من مخطط خارجي يرمي لإضعاف القوى الوطنية في المحافظة، بإعتبار ان صلاح الدين هي من افشلت المخططات الخارجية التي تهدف الى تقسيم العراق وجعله اقاليم.
شبکة بولتن الأخباریة: قال القيادي في ائتلاف العراقية الحرة "فهد مولود مخلص" ان التفجير الإرهابي الذي تعرض له رئيس الإئتلاف النائب قتيبة الجبوري ومحافظ صلاح الدين أحمد عبدالله ما هو إلا جزء من مخطط خارجي يرمي لإضعاف القوى الوطنية في المحافظة، بإعتبار ان صلاح الدين هي من افشلت المخططات الخارجية التي تهدف الى تقسيم العراق وجعله اقاليم.

وأوضح مخلص في بيان له تلقى مراسل وكالة انباء فارس، نسخة منه :" ان قوى الشر والإرهاب موجودة في أماكن عديدة من العراق ولاتقتصر نشاطاتها وتحركاتها المشبوهة على محافظة صلاح الدين فقط ، إلا أنها بدأت تكشر عن أنيابها اليوم بعد أن فشلت في التغرير بأبناء عشائرنا الأصيلة ولم تعد بضاعتها تلقى رواجا إزاء المجتمع العراقي الذي بات اليوم أشد تماسكاً وتلاحماً ".

وأضاف :" ان حادث التفجير الارهابي الذي استهدف مؤخرا مجموعة من النخب والكوادر الوطنية في المحافظة ما هو إلا جزء من المخطط الإجرامي المدفوع بأجندات خارجية تسعى الى إضعاف المشروع الوطني في محافظة صلاح الدين ، باعتبارها المحافظة التي أجهضت مشروع الأقاليم وأفشلت مخطط التقسيم ".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :