رمز الخبر: ۲۸۷۴
تأريخ النشر: ۳۰ آذر ۱۳۹۱ - ۲۰:۳۰
مضی نحو عامين من القبض علی ثلاثة أمريكيين بتهمة التجسس علی الحدود الإیرانیة وكانوا یقدمون نفسهم كصحفيین ومتسلقین، ومع تدخل سلطنة عمان تم الإفراج عنهم. والآن تأتي الأنباء بأن الإفراج عن تاجیك وعدم تسلیمه لأمریکا وهذا قد تحقق بالتعاون مع سلطان قابوس.
شبکة بولتن الأخباریة: مضی نحو عامين من القبض علی ثلاثة أمريكيين بتهمة التجسس علی الحدود الإیرانیة وكانوا یقدمون نفسهم كصحفيین ومتسلقین، ومع تدخل سلطنة عمان تم الإفراج عنهم. والآن تأتي الأنباء بأن الإفراج عن تاجیك وعدم تسلیمه لأمریکا وهذا قد تحقق بالتعاون مع سلطان قابوس.

وفقا لموقع مسقط نیوز، نصرت الله تاجیك السفير الإيراني السابق في الأردن، بعد التحرر من بريطانيا، سافر إلى عمان لیعلن شکره إلی سلطنة عمان لتوسطهم في الإفراج عنه.



علي اکبر سیباوي السفير الايراني في سلطنة عمان أیضا قدم شکره الجزیل إلی السلطنة التي بذلت الجهود للتوسط بين البلدين.

یذکر أن نوفمبر 2006 نصرت الله تاجیك بينما کان یفاوض رسمیا علی شراء مناظير للرؤية الليلية في احد الفنادق في لندن اعتقل من قبل عملاء الــ CIA السريین.




وبالنهایة حكمت محكمة بريطانية قبل نحو أسبوعين بتبرئة تاجيك " لعدم وجود أدلة كافية"  وعدم السماح بتسليمه إلى أميركا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :