رمز الخبر: ۲۸۶۸
تأريخ النشر: ۳۰ آذر ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۹
أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تكليف نائبه جو بايدن بمهمة وضع "مقترحات ملموسة" في موعد لا يتجاوز يناير المقبل للحيلولة دون وقوع مأساة أخرى كالتي شهدتها الولايات المتحدة قبل أيام حيث قتل 20 طفلا و6 بالغين في حادث إطلاق نار.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تكليف نائبه جو بايدن بمهمة وضع "مقترحات ملموسة" في موعد لا يتجاوز يناير المقبل للحيلولة دون وقوع مأساة أخرى كالتي شهدتها الولايات المتحدة قبل أيام حيث قتل 20 طفلا و6 بالغين في حادث إطلاق نار.

وقال أوباما خلال مؤتمر صحافي عقده انه "صحيح انه ما من قانون أو مجموعة قوانين يمكنها أن تحول دون وقوع كل أعمال العنف في مجتمعنا.. لكن حقيقة كون هذه المشكلة معقدة لا يمكن أن يكون عذراً حتى لا نقوم بأي شيء".

وأضاف "حقيقة انه لا يمكننا تفادي كل أعمال العنف لا يعني عدم العمل للتقليل منها وتفادي أسوأ أعمال العنف".

وتابع "لهذا السبب طلبت من نائب الرئيس قيادة جهد يشارك فيه أعضاء من حكومتي ومن منظمات أخرى للتوصل إلى مجموعة اقتراحات ملموسة خلال مدة لا تتعدى كانون الثاني/يناير المقبل، اقتراحات أعتزم دفعها قدماً من دون أي تأخير".

وأوضح ان فريق العمل هذا سيدرس الوضع خلال 6 أسابيع وينشر تقريراً..، ولدى هذا الفريق مهمة محددة وهي دفع إصلاحات حقيقة".

وقال "طلبت من جو ترؤس هذا الفريق لأنه صاغ قانون الجرائم بالعام 1994 وقد ساعد العناصر الأمنية في تخفيض معدل الجريمة العميفة في هذا البلد".

ورأى ان الأخبار السارة هي ان ثمة إجماع متنام وغالبية من الأميركيين تدعم حظر بيع الأسلحة الهجومية، والذخائر "حتى لا يتمكن المجرمون من استغلال الثغرات القانونية لشراء سلاح من شخص لا يتحمل مسؤولية التأكد من كل شيء".

وحث الكونغرس الجديد على التصويت على هذه الإجراءات في السنة المقبلة، مؤكداً انه سيستخدم سلطته للمساعدة في الجهود التي تساعد في تفادي وقوع مآس كالتي شهدتها نيوتاون.

وكان آدم لانزا (20 عاماً) قتل والدته المعلمة في المنزل، وتوجّه إلى المدرسة الابتدائية التي تعلّم فيها في مدينة نيوتاون بكونيكتيكت، وأقدم على قتل 26 شخصاً، من بينهم 20 طفلاً، قبل أن ينتحر.
وتعدّ هذه الحادثة الثانية الأفظع في تاريخ الولايات المتحدة، بعد مجزرة معهد فيرجينيا التي وقعت عام 200 وأودت بحياة 33 شخصاً.
الكلمات الرئيسة: أوباما

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :