رمز الخبر: ۲۸۶۷
تأريخ النشر: ۳۰ آذر ۱۳۹۱ - ۱۲:۴۶
أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في لقائه مع وفد من قوى المعارضة السورية برئاسة المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية هيثم مناع، حرص بلاده على ايجاد حل سياسي للأزمة القائمة في سوريا لوقف النزيف السوري.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في لقائه مع وفد من قوى المعارضة السورية برئاسة المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية هيثم مناع، حرص بلاده على ايجاد حل سياسي للأزمة القائمة في سوريا لوقف النزيف السوري.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئاسة الوزراء العراقية الاربعاء ان" رئيس الوزراء المالكي استقبل بمكتبه الرسمي الأربعاء وفدا من المعارضة السورية برئاسة هيثم مناع المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية وعضوية نائبه صالح مسلم محمد رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي ورجاء ناصر امين سر الهيئة وامين سر حزب الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي العربي".
 
واضاف البيان ان "المالكي اعرب للوفد السوري المعارض عن قلقه البالغ من استمرار دوامة العنف والقتل في سوريا"، داعيا جهات المعارضة السورية الى" ضرورة العمل لايجاد حل سياسي يضمن تحقيق اهداف الشعب السوري المشروعة وينقذ سوريا من خطر الاحتراب الاهلي وانهيار الدولة ومؤسساتها المختلفة".

وشدد المالكي على "ضرورة ان تتضافر جهود الجميع لتعزيز تيار الاعتدال ونبذ التطرف في سوريا لأنه يصنع المشاكل ولايحلها"، مشيرا الى ان "الاوضاع في العراق غير منفصلة عما يجري في سوريا".

من جانبه اعرب اعضاء الوفد عن قلقهم من تصاعد وتيرة العنف مشددين على ضرورة نبذ التطرف وتشجيع الاعتدال وأن يكون الحل سياسيا وليس عسكريا، داعين الى استمرار التواصل والتنسيق مع الحكومة العراقية لتدعيم اي فرصة للحل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :