رمز الخبر: ۲۸۵۷
تأريخ النشر: ۳۰ آذر ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۱
أعلن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إنه سيتم تقليص عديد القوات الأميركية، لافتاً إلى أن التهديدات لأمن بلاده ومصالحها لم تتراجع ما يتطلب بقاء القوات الأميركية متيقظة وقوية.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إنه سيتم تقليص عديد القوات الأميركية، لافتاً إلى أن التهديدات لأمن بلاده ومصالحها لم تتراجع ما يتطلب بقاء القوات الأميركية متيقظة وقوية.

وقال بانيتا في كلمة أمام النادي الوطني للصحافة في واشنطن ، إن الولايات المتحدة هي في "نقطة حرجة" مع تراجع الصراعات في العراق وأفغانستان، مضيفاً أن "حقبة الشيك على بياض للدفاع قد ولت وسيجري تقليص القوات".

وذكر أن هذا سيحصل في ظل مواجهة الولايات المتحدة لتهديدات غير مماثلة في العالم"، لافتاً إلى أن التهديدات لأمن الولايات المتحدة ومصالحها العالمية لم تتراجع.

وقال "هذا يعني أن على الجيش أن يبقى يقظاً، وعليه أن يبقى قوياً، ويبقى جاهزاً للتحرك بطريقة تختلف بشكل ملحوظ عن السابق".

وأشار إلى التقدّم المحرز في أفغانستان لافتاً إلى أن طالبان لم تستطع خلال العام الفائت استعادة أي من الأراضي التي خسرتها.

وقال إن القوات الأفغانية، بنيت من قبل قوات التحالف وهي على طريق قيادة الأمن في كافة أرجاء البلاد السنة المقبلة مع مواصلة قوات التحالف نقل الإدارة والأمن للأفغان.

وشدد على مواصلة التزام الولايات المتحدة تجاه أفغانستان بعد الانسحاب في نهاية 2014، وقال "سنحافظ على وجودنا الدائم الهادف لدعم القوات الأفغانية وضمان المهمة التي دخلنا من أجلها أفغانستان، وهي ألا تستعيد القاعدة أفغانستان كمخبأ آمن تهاجم منه الولايات المتحدة وحلفاءها".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :