رمز الخبر: ۲۸۵۴
تأريخ النشر: ۳۰ آذر ۱۳۹۱ - ۱۰:۲۷
تعد السلطات العراقية خططا أمنية وصحية استعدادا لإحياء الذكرى اربعينية الإمام الحسين عليه السلام حيث قامت بتشكيل غرفة عمليات ولجان خاصة الى جانب نشر مفارز طبية وامنية ثابتة ومتنقلة لتأمين احتياجات الزوار.
شبکة بولتن الأخباریة: تعد السلطات العراقية خططا أمنية وصحية استعدادا لإحياء الذكرى اربعينية الإمام الحسين عليه السلام حيث قامت بتشكيل غرفة عمليات ولجان خاصة الى جانب نشر مفارز طبية وامنية ثابتة ومتنقلة لتأمين احتياجات الزوار.

وناقش مجلس واسط الخطة الأمنية والخدمية الخاصة بزيارة أربعينية الامام الحسين عليه السلام، في ثلاث محافظات عراقية وتخصيص 700 سيارة لنقل الزوار، فيما أنهت صحة المثنى استعداداتها الفنية واللوجستية استعدادا للزيارة وشرعت النجف بتنفيذ خطة الطوارئ الصحية الخاصة بزيارة الاربعين.

وقال رئيس مجلس واسط محمود عبد الرضا لــ"المركز الخبري في شبكة الاعلام العراقي": ان المجلس ناقش الاستعدادات المتخذة لزيارة أربعينية الإمام مع مدراء الدوائر الخدمية لتأمين احتياجات الزوار الذين يقصدون مدينة كربلاء المقدسة سيرا على الاقدام إحياء لذكرى اربعينية الإمام الحسين.

واشار الى تشكيل عدة لجان لتأمين احتياجات المواكب الحسينية الواقعة على الطريق العام الرابط بين محافظتي واسط وكربلاء والتي يمر بها الزائرون أثناء سيرهم ، فضلا عن تهيئة عمال نظافة للمساهمة بتنظيف كربلاء المقدسة أثناء الزيارة.

الى ذلك، أعدت مديرية شرطة المثنى خطة أمنية متكاملة استعدادا لزيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، فيما أنهت دائرة صحة المثنى استعداداتها الفنية واللوجستية استعدادا لهذه الزيارة ضمن قاطع المحافظة.

وقال معاون مدير شرطة المثنى لشؤون الحركات العميد غانم كريم عزيز لـ"المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي": ان المديرية اعدت خطة أمنية متكاملة بالتعاون مع اللواء 39 من الجيش العراقي استعدادا لزيارة أربعينية الإمام الحسين.

وفيما اكد عزيز إعداد خطة محكمة لنشرعدد غير قليل من المصادر الاستخبارية بين الزائرين وفي المواكب الحسينية، بين انه تم تقسيم المحافظة إلى عدة قواطع برئاسة ضباط فضلا عن تامين قوة احتياطية مشتركة من الجيش والشرطة للحالات الطارئة، مشيرا الى عقد عدد من المؤتمرات مع هيئة المواكب الحسينية لاتخاذ أقصى حالات اليقظة والحذر والانتباه للمواد الغذائية تفادياً لتسميمها من قبل الزمر الإرهابية.

وفي ذات الشأن، قال مدير شعبة تعزيز الصحة في المثنى الدكتور عبد الرزاق حسين عبدو: ان دائرة صحة المثنى انهت كافة استعداداتها لاستقبال الزوار عبر تهيئة 50 مفرزة طبية تمتد من مدخل المثنى الجنوبي في منطقة الهويشلي وصولاً إلى منطقة الطابو شمال مدينة الرميثة، فضلا عن فتح مستشفيين ميدانيين، احدهما في مركز مدينة السماوة والآخر في تقاطع قضاء الوركاء.

من جهتها، شرعت دائرة صحة النجف بتنفيذ خطة الطوارئ الصحية الخاصة بزيارة الاربعين، اعتباراً من اليوم الاربعاء الخامس من شهر صفر ولمدة خمسة وعشرين يوماً.

وقال مدير قسم العمليات الطبية الدكتور ابراهيم الحكيم لـ»المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي»: ان الخطة تتضمن نشر 61 مفرزة طبية، مدعومة بالخدمات التي تقدمها سيارات الاسعاف، على الطرق التي يسلكها الزائرون من بداية الحدود الادارية للمحافظة حتى الحدود الادارية لمحافظة كربلاء.

واضاف: ان الخطة تنفذ من خلال غرفة عمليات يرأسها مدير عام صحة النجف الدكتور رضوان الكندي، بالتنسيق مع غرفة عمليات المحافظة ودوائر الصحة في المحافظات المجاورة، مبينا ان الدائرة حركت المستشفى الميداني المتنقل الى موقع متقدم على طريق كربلاء مابين ناحية الحيدرية ومحافظة كربلاء، لافتا الى توفير سعة سريرية كافية في مستشفياتها وضعت تحت تصرف غرفة العمليات الخاصة بالزيارة.

وبين الحكيم ان الخطة تضمنت اجراءات وقائية تنفذها فرق الرقابة الصحية من خلال متابعة ومراقبة المواد الغذائية التي توزع للزوار عبر أخذ عينات منها لتحليلها والتأكد من سلامتها , مشددا على ضرورة التزام الزوار بالنصائح الصحية التي تقدمها لهم فرق الرقابة الصحية، وعدم تناول الطعام الا من المواكب المعرفة من قبل الجهات الرسمية في المحافظة، واستلام الادوية من المفارز الطبية التي وفرتها دائرة صحة النجف.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :