رمز الخبر: ۲۸۵۳
تأريخ النشر: ۳۰ آذر ۱۳۹۱ - ۱۰:۲۵
المستشار الإعلامي للبناء والتنمية المصرى:
انتقد القيادي بحزب البناء والتنمية والمستشار الإعلامي للحزب خالد الشريف مايردده أعضاء جبهة الإنقاذ الوطنى بأن هناك تزوير شاب عملية الإستفتاء على الدستور ،مؤكداً على أن ذلك مرجعه اللجنة العليا للإنتخابات فهى الوحيدة التى لها الحق أن تقرر وقوع تزوير من عدمه.
شبکة بولتن الأخباریة: انتقد القيادي بحزب البناء والتنمية والمستشار الإعلامي للحزب خالد الشريف مايردده أعضاء جبهة الإنقاذ الوطنى بأن هناك تزوير شاب عملية الإستفتاء على الدستور ،مؤكداً على أن ذلك مرجعه اللجنة العليا للإنتخابات فهى الوحيدة التى لها الحق أن تقرر وقوع تزوير من عدمه.

وأضاف الشريف، هذه المرحلة لم يكن فيها منتصر أو مهزوم فالمنتصر الوحيد هو الشعب المصرى صاحب الحق الأول والأخير فى تحديد مستقبل بلاده فليس هناك أوصياء عليه ،معرباً عن إعجابه بالمشاركة الإيجابية لكافة أطياف الشعب فى المرحلة الأولى للإستفتاء على الدستور فى صفوف طويلة والتى أبهرت العالم.

وأشار إلى أن جبهة الإنقاذ الوطنى أخطأت حينما تشككت وطعنت فى نتيجة المرحلة الأولى من الإستفتاء ،منتقداً ما طالب به أعضاء الجبهة بضرورة منع الأميين والفلاحين من الإدلاء بأصواتهم ،مشدداً على أنها دعوة عنصرية سقط فيها رموز الجبهة لأن تلك الفئة التى طالبت بحرمانهم من التصويت هم أصحاب إرادة حرة.

وأعرب عن رفض حزبه لمثل تلك الدعوات التى تفرق بين أبناء الوطن الواحد من فقراء يسكنون الريف والنخبة التى تسكن العاصمة ،مندداً بالهجوم الذى تعرضت له محافظات الصعيد من هجوم نتيجة لموافقتها على مشروع الدستور الجديد.

كما إنتقد مطالبة جبهة الإنقاذ الوطني للمواطنين بالمشاركة فى مظاهرات حاشدة بهدف إسقاط الدستور خاصة فى أعقاب الإحتكام لصناديق الإقتراع والتي لابد من القبول بنتائجها أياً كانت ،مشيراً إلى أن مايحدث هو نوع من الإبتزاز السياسى ومحاولة لنشر الفوضى.

وقال إن تلك التصرفات من القوى المدنية من شأنها تعطيل سير التنمية والتحول الديمقراطي فى مصر ،مشيراً إلى أن جبهة الإنقاذ الوطني تحاول خلق أزمات لامبرر لها ودون أية أسس سليمة ولا منطقية مثل من انسحبوا من الجمعية التأسيسية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :