رمز الخبر: ۲۸۲۰
تأريخ النشر: ۲۹ آذر ۱۳۹۱ - ۰۹:۴۹
بدأ المتظاهرون بالتوافد على ميدان التحرير وسط القاهرة الثلاثاء للمشاركة في التظاهرات التي دعت اليها جبهة الانقاذ الوطني المعارضة التي تضم العديد من الاحزاب والحركات السياسية وسط اقبال ضعيف فيما بدات وزارة العدل المصرية التحقيق بانتهاكات الاستفتاء.
شبکة بولتن الأخباریة: بدأ المتظاهرون بالتوافد على ميدان التحرير وسط القاهرة الثلاثاء للمشاركة في التظاهرات التي دعت اليها جبهة الانقاذ الوطني المعارضة التي تضم العديد من الاحزاب والحركات السياسية وسط اقبال ضعيف فيما بدات وزارة العدل المصرية التحقيق بانتهاكات الاستفتاء.

وتقول القوى المشاركة في التظاهرات ان هذه التظاهرات تأتي لرفض نتائج المرحلة الاولى من الاستفتاء على مشروع الدستور التي شهدت عمليات "تزوير " من شأنها ابطال العملية الانتخابية برمتها على حد قول المتظاهرين. هذا وشهد مقر اللجنة العليا للانتخابات انتشارا لقوات الامن تحسبا لمظاهرات المعارضين للدستور.

هذا وكانت جبهة الانقاذ الوطني قد دعت في بيان لها صدر مساء الأحد الماضي المصريين للنزول الثلاثاء الى كل شوارع مصر للدفاع عن إرداته الحرة ومنع تزييفها وإسقاط مشروع الدستور الباطل".

على خط اخر قررت وزارة العدل المصرية انتداب قضاة للتحقيق في بلاغات حول انتهاكات وتجاوزات ارتكبت خلال المرحلة الاولى من الاستفتاء على الدستور. وقال مساعد وزير العدل لشؤون الديوان هشام رؤوف مسؤول غرفة عمليات الوزارة المتابعة للاستفتاء، خلال مؤتمر لمساعدى وزير العدل، ان اللجنة العليا للانتخابات سوف تفصل في الطعون المقدمة في نتائج المرحلة الاولى من الاستفتاء.

واضاف رؤوف: "أن اللجنة طلبت من وزارة العدل انتداب قضاة تحقيقات للتحقيق في الجرائم الانتخابية التي شهدها الاستفتاء على الدستور الجديد".

بدوره، أوضح مساعد وزير العدل المستشار أشرف زهران "أن وزارة العدل تساعد في تحقيق إجراءات اللجنة العليا للانتخابات".

وأكدا المساعدان ان وزارة العدل لم تتدخل في الاستفتاء على الدستور، مشيرين الى ان قاضي التحقيق هو صاحب الحق في التحقيق والاستدعاء.

ونقلت الوزارة عن وزير العدل احمد مكي استعداده للمثول امام قاضي التحقيق حال ثبوت وجود انتهاكات في المرحلة الأولى من استفتاء الدستور التي جرت السبت الماضي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :