رمز الخبر: ۲۸۱۷
تأريخ النشر: ۲۹ آذر ۱۳۹۱ - ۰۹:۴۵
كاتب تركي:
أكد الكاتب التركي "جان اتاكلي" أن حكومة حزب العدالة والتنمية مارست سياسة خارجية خاطئة إزاء سوريا منذ بدء الأزمة فيها، حيث أصبحت طرفا في الحرب الدائرة في دولة جارة الأمر الذي من شأنه أن يجرها إلى الحرب معها.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد الكاتب التركي "جان اتاكلي" أن حكومة حزب العدالة والتنمية مارست سياسة خارجية خاطئة إزاء سوريا منذ بدء الأزمة فيها، حيث أصبحت طرفا في الحرب الدائرة في دولة جارة الأمر الذي من شأنه أن يجرها إلى الحرب معها.

وأشار الكاتب اتاكلي في مقال نشرته الصحيفة الاثنين إلى تصريحات سابقة لـ "نامق كمال زيبك" الرئيس السابق للحزب الديمقراطي التركي كشف فيها عن وجود 10 آلاف مقاتل من حركة طالبان وتنظيم القاعدة يستخدمون تركيا قاعدة مركزية لهم.

وبين الكاتب أن "زيبك لفت إلى وجود 3 آلاف مقاتل تركي يشاركون في القتال الدائر في سوريا تلقوا التدريب في أفغانستان وباكستان بدعم وتمويل من الولايات المتحدة"، مضيفاً ان "هذا الأمر يهدد تركيا ويشكل خطرا كبيرا عليها لأن الولايات المتحدة الأمريكية التي خلقت حركة طالبان وتنظيم القاعدة الإرهابي تستخدمهما اليوم في سوريا من خلال استهداف تركيا في الوقت نفسه لأن أحدا لا يضمن عدم قيام تنظيم القاعدة باستهداف تركيا بعد أن تنتهي الأحداث في سوريا ويتم إيجاد الحل للأزمة التي تشهدها".

وأوضح الكاتب أن "وجود عناصر من تنظيم القاعدة وحركة طالبان في تركيا كان معروفا ولكن عددهم الكبير لم يكن يعلمه أحد بسبب التعتيم الإعلامي"، مؤكداً أن "وجود مجموعات إرهابية بهذا العدد الكبير في تركيا وبقاءها فيها مدة طويلة سيؤدي إلى معرفة كل شيء حولها وإقامة علاقات مع أطراف معينة والتحرك فيها بكل سهولة بما يسمح بتسللها إلى مناطق مختلفة في البلاد وتنفيذها عمليات إرهابية دموية ضد المواطنين الأتراك وأسلوب حياتهم الذي ترفضه".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :