رمز الخبر: ۲۸۱۳
تأريخ النشر: ۲۹ آذر ۱۳۹۱ - ۰۹:۴۱
بابا الفاتيكان لعباس:
استقبل بابا الفاتيكان بينيديكتس السادس عشر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والوفد المرافق له الاثنين، حيث استعرض الجانبان آخر تطورات القضية الفلسطينية والعلاقات الثنائية والوضع الراهن بمنطقة الشرق الأوسط.
شبکة بولتن الأخباریة: استقبل بابا الفاتيكان بينيديكتس السادس عشر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والوفد المرافق له الاثنين، حيث استعرض الجانبان آخر تطورات القضية الفلسطينية والعلاقات الثنائية والوضع الراهن بمنطقة الشرق الأوسط.

وأطلع عباس البابا خلال اللقاء الذي دام 25 دقيقة، على الأوضاع في الأراضي المقدسة، والانتهاكات الإسرائيلية ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية، وخاصة في مدينة القدس المحتلة.

وقالت دار الصحافة التابعة للفاتيكان ان "موضوع الاعتراف الأخير بفلسطين بصفة دولة مراقب غير عضو في الجمعية العامة للأمم المتحدة كان محور المحادثات بين البابا والرئيس الفلسطيني محمود عباس أثناء اللقاء الذي جمعهما في الفاتيكان".

وأعرب الفاتيكان عن أمله بأن يدفع رفع مكانة فلسطين بالأمم المتحدة المجتمع الدولي الى إيجاد حل عادل للنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وأضاف البيان "يؤمل بأن تشجع المبادرة على التزام المجتمع الدولي لإيجاد حل عادل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني والذي يمكن الوصول إليه عن طريق استئناف المفاوضات بين الطرفين في ظل حسن النية واحترام حقوقهما".

وأشار بيان الكرسي الرسولي الى أنه "جرى أيضا الحديث عن الأوضاع في المنطقة التي تعاني صراعات كثيرة، أملا بإيجاد الشجاعة لأجل المصالحة والسلام، كما تمت الإشارة الى المساهمة التي يمكن أن تقدمها الطوائف المسيحية للصالح العام في الأراضي الفلسطينية وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط".

وكانت "إذاعة الفاتيكان" نقلت عن البابا قوله خلال لقائه برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على رأس وفد مؤلف من 8 أشخاص، انه يدعم "حق شعبكم بقيام دولة فلسطينية سيدة على أرض أجدادكم، آمنة وبسلام مع جيرانها، ضمن الحدود المعترف بها دوليا".

ويقوم محمود عباس حاليا بجولة أوروبية للاعراب عن الشكر لأولئك الذين قدموا الدعم للتصويت الأخير في الجمعية العامة للأمم المتحدة لحصول فلسطين على صفة دولة غير عضو.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :