رمز الخبر: ۲۸۰۸
تأريخ النشر: ۲۷ آذر ۱۳۹۱ - ۲۰:۲۰
طالب ائتلاف شباب الرابع عشر من فبراير بالتظاهر في العاصمة البحرينية المنامة ردا على مزاعم الملك حمد بن عيسى حول الحوار والتوافق الوطني دون تدخل خارجي حسب تعبيره .
شبکة بولتن الأخباریة: طالب ائتلاف شباب الرابع عشر من فبراير بالتظاهر في العاصمة البحرينية المنامة ردا على مزاعم الملك حمد بن عيسى حول الحوار والتوافق الوطني دون تدخل خارجي حسب تعبيره .

وفي الوقت الذي اشاد فيه بن عيسى ما اسماه بالنهضة السياسية والدستورية والاقتصادية والتنموية منذ تاسيس البحرين كدولة مستقلة فضّل المواطنون تنظيم تطاهرات تلبية لدعوة ائتلاف شباب الرابع من فبراير الرافض للحوار مع السلطة مع استمرار القمع والتي انتهت الى تدخل قوات امن النظام حيث استخدمت القنابل المسيلة للدموع وانواع الرصاص المطاطي والانشطاري ما اسفر عن وقوع اصابات بين صفوف المواطنين .

وذكر مسؤول لجنة الرصد في «مركز البحرين لحقوق الإنسان» يوسف المحافظة , ان العديد من الإصابات خطيرة، وتم علاجها في عيادات ميدانية تنصب داخل المنازل، واصيب معظمهم من مسافات قريبة، تركزت في الصدر والرقبة والوجه والعينين». وأضاف: «أنا أعتقد بأن هناك نية واضحة لدى النظام بالقتل، وذلك بحسب توثيقي لهذه الحالات خلال اليومين الماضيين». كذلك، تضمنت دعوة الائتلاف إعلان الحداد ولبس السواد وإغلاق المحلات، وإطفاء جميع الأنوار ، ورفع صيحات التكبير من على أسطح المنازل. كما انطلقت مسيرات قرع طبول «الغضب». من جهتها، قالت قوى المعارضة إن واقع البحرين بات أكثر سوءاً من أي زمن مضى في ظل التراجعات الكبرى على كل المستويات سياسياً وحقوقياً وإنسانياً.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :