رمز الخبر: ۲۸۰۷
تأريخ النشر: ۲۷ آذر ۱۳۹۱ - ۲۰:۱۹
المستشار زكريا عبد العزيز:
أعرب المستشار زكريا عبد العزيز عن ابتهاجه بإقبال المصريين على الإدلاء بأصواتهم في الإستفتاء على الدستور ،مؤكداً أن عملية الإستفتاء لم يشوبها مايعكّر صفو التحول الديمقراطي بإستثناء الإنفعالات بين الناخبين نتيجة للزحام الشديد على لجان الإقتراع وضيق الأماكن المخصصة للإدلاء بالأصوات.
شبکة بولتن الأخباریة: أعرب المستشار زكريا عبد العزيز عن ابتهاجه بإقبال المصريين على الإدلاء بأصواتهم في الإستفتاء على الدستور ،مؤكداً أن عملية الإستفتاء لم يشوبها مايعكّر صفو التحول الديمقراطي بإستثناء الإنفعالات بين الناخبين نتيجة للزحام الشديد على لجان الإقتراع وضيق الأماكن المخصصة للإدلاء بالأصوات.

وأشار إلى أن قوات الجيش والشرطة تولت تأمين اللجان لمواجهة أية أعمال عنف قد تشهدها، مشيراً إلى أن الإستفتاء على مشروع الدستور لم تشهد أية عمليات تزوير لإرادة الشعب وهو مالم ترصده أيضاً أي من منظمات المجتمع المدني.

وأوضح أن هناك حالة من اللبس سادت العديد من اللجان والمتمثلة في إنتحال بعض الموظفين لصفة قضاة وهو ما حدث بطريق الخطأ ،مرجعاً ذلك إلى أن بطاقات الهوية لأعضاء النيابة الإدارية وهيئة قضايا الدولة لايذكر بها كلمة "قاضي" ولكن عضو بالهيئة التي يعمل بها وهو ماساهم فيه بعض وسائل الإعلام والتي عملت على نشر تلك الأكاذيب.

وفيما يتعلق بالمرحلة الثانية من الإستفتاء قال إنه لايمكن لأحد أن يتكهن بنتيجة الإستفتاء فى تلك المرحلة فالصندوق وحده هو الفيصل ولا يمكن توقع ما بداخله ،مشيراً إلى أن النسبه المعلنه حتى الآن للإستفتاء هى 57,4% بالموافقه على الدستور وهو مالم يتوقعه أحد.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :