رمز الخبر: ۲۷۴۵
تأريخ النشر: ۲۵ آذر ۱۳۹۱ - ۱۱:۴۹
قدري جميل:
قال نائب رئيس الوزراء السوري و رئيس وفد "ائتلاف قوى التغيير السلمي" المعارض قدري جميل امس الجمعة إنه في حال استمرت المواجهات في سوريا على حالها ، فإنه لن يكون هناك "غالب ومغلوب" والذي "سيهزم هو سوريا والشعب السوري، وهذا أمر غير مسموح به".
شبکة بولتن الأخباریة: قال نائب رئيس الوزراء السوري و رئيس وفد "ائتلاف قوى التغيير السلمي" المعارض قدري جميل امس الجمعة إنه في حال استمرت المواجهات في سوريا على حالها ، فإنه لن يكون هناك "غالب ومغلوب" والذي "سيهزم هو سوريا والشعب السوري، وهذا أمر غير مسموح به".

وأضاف المسؤول السوري في مؤتمر صحفي عقده في موسكو إثر لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن "الوضع في البلاد معقد والمواجهات ما زالت جارية والضحايا يزدادون والخسائر الاقتصادية تتزايد".

وأشار جميل إلى أن "الحل الوحيد الممكن هو الحل السلمي عبر الحوار، الذي لا يمكن أن يبدأ بشروط مسبقة لطرف على طرف، وإنما ينبغي الاتفاق على مبادئه العليا فقط"، مشددا في الوقت نفسه على رفضه التدخل الخارجي والعنف "كوسيلة لحل المشاكل الداخلية".

وأضاف نائب رئيس مجلس الوزراء السوري أن الغرب فشل في فرض "التغيير المباشر العسكري" فتحول عنه "لـدعم أشكال التغيير غير المباشر".

وأضاف رئيس وفد "ائتلاف قوى التغيير السلمي" المعارض السوري أن "المساحات التي تسيطر عليها الأطراف تتغير بهذه النسبة أو تلك، لكنها لا تغير تناسب القوى العام"، مشيرا إلى أن وضع السؤال بهذا الشكل "مضلل".

وقال جميل إنه ليس ضد الحوار "مع أي كان"، لكنه في حال دعي إلى مؤتمر الدوحة فلن يذهب لأنه "مطبوخ" مسبقا و"سائقه" مقرر مسبقا.

من جهته، قال عضو ائتلاف قوى التغيير السلمي فاتح جاموس إن "الجانب التركي على أهبة الاستعداد للقيام بتدخل مباشر في سوريا، إذ يملك كل أسباب القيام بتحرشه وقبول هذا التحرش دوليا". من جانبه، وضع الناتو "على درجة عالية من التأهب أيضا تتعلق بقوانين الحلف" ما يدعم الخطوات التركية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استقبل امس الجمعة وفد ائتلاف قوى التغيير السلمي في سوريا برئاسة قدري جميل نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية ووزير التجارة وحماية المستهلكين.

وتناول الجانبان التطورات الأخيرة في سوريا وآفاق تسوية الوضع هناك. وشدد الجانبان على ضرورة وقف أي عنف وتحويل المواجهة إلى مجرى العملية السلمية في أسرع وقت، وفقا لما جاء في بيان جنيف الصادرعن فريق العمل في 30 يونيو الماضي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :