رمز الخبر: ۲۷۳۹
تأريخ النشر: ۲۵ آذر ۱۳۹۱ - ۱۱:۱۱
قتل 27 شخصا بينهم 20 طفلا في مجزرة ارتكبها شاب اطلق النار الجمعة داخل مدرسة ابتدائية بولاية كونيتيكت في شمال شرق الولايات المتحدة التي غرقت في حالة من الحزن والذهول امام مجزرة قد تكون الاسوأ في تاريخ المؤسسات التعليمية في هذا البلد.
شبکة بولتن الأخباریة: قتل 27 شخصا بينهم 20 طفلا في مجزرة ارتكبها شاب اطلق النار الجمعة داخل مدرسة ابتدائية بولاية كونيتيكت في شمال شرق الولايات المتحدة التي غرقت في حالة من الحزن والذهول امام مجزرة قد تكون الاسوأ في تاريخ المؤسسات التعليمية في هذا البلد.

واعلن المتحدث باسم شرطة كونيتيكت بول فينس ان قتلى المجزرة هم "20 طفلا وستة بالغين ومطلق النار".

واضاف ان شخصا بالغا آخر قتل على يد الشخص ذاته "في ساحة جريمة اخرى" في شقة في هذه المدينة الصغيرة التي تعد 27 الف نسمة وتقع شمال نيويورك.

وبذلك ترتفع الحصيلة الاجمالية للقتلى الى 28 بينهم مطلق النار الذي يعتقد انه انتحر.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز فان مطلق النار هو ابن مدرّسة تعمل في المدرسة الابتدائية، ووصل الى المدرسة بعيد الساعة 9,30 مسلحا بمسدسين الاول سيغ سور والثاني غلوك وتركز هجومه على اثنين من الصفوف الدراسية حيث قتل بدم بارد 20 طفلا وستة بالغين.

ومن بين الضحايا والدة مطلق النار ولكن حتى مساء الجمعة كانت المعلومات ما تزال متضاربة عن مكان العثور على جثتها، ففي حين قالت معلومات انها قضت داخل المدرسة، أشارت معلومات اخرى الى انها هي الضحية التي عثر عليها في الشقة.

وبحسب الشرطة فان 18 طفلا قضوا في الحال في حين توفي الطفلان الاخران بعيد نقلهما الى المستشفى.
ونجت من المجزرة جريحة واحدة.
الكلمات الرئيسة: مدرسة ابتدائية اميركية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :