رمز الخبر: ۲۷۳۱
تأريخ النشر: ۲۵ آذر ۱۳۹۱ - ۱۰:۳۲
يخوض الرئيس الأميركي باراك أوباما مفاوضات شاقة مع رئيس مجلس النواب الجمهوري، لتدارك " الهاوية المالية" في الولايات المتحدة ،إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق في الكونغرس على خطة خفض الديون وزيادة سقف الإنفاق.
شبکة بولتن الأخباریة: يخوض الرئيس الأميركي باراك أوباما مفاوضات شاقة مع رئيس مجلس النواب الجمهوري، لتدارك " الهاوية المالية" في الولايات المتحدة ،إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق في الكونغرس على خطة خفض الديون وزيادة سقف الإنفاق.

وإلتقى الرئيس الاميركي باراك أوباما على مدى 50 دقيقة رئيس مجلس النواب الجمهوري جون باينر للتباحث معه حول إتفاق يجنّب البلاد الوقوع في "الهاوية المالية" المحتومة بعد 20 يوماً اذا لم يتوّصل الطرفان إلى إتفاق.وإنتهى الإجتماع بين الرئيس الديموقراطي ورئيس مجلس النواب الجمهوري من دون أنّ يتمّ الإعلان عن التوصل إلى أيّ إتفاق.

وقال المتحدث باسم رئيس مجلس النواب في رسالة بالبريد الإلكتروني إن أوباما وباينر "اجريا مباحثات صريحة في المكتب البيضاوي "، مضيفا إنّ "خطوط الإتصال تبقى مفتوحة"، مستخدماً في هذا التعبير الفضفاض نفس المصطلح الذي استخدمه مسؤول في البيت الابيض في معرض تعليقه على اللقاء.

ولم يفصح المتحدث عن أيّ تفصيل عما دار خلال المباحثات.وكانت جرت منذ يومين مكالمة هاتفية بين أوباما وباينر وتمّ التعليق على نتائجها بتعابير مماثلة.سبقها لقاء الأحد الماضي للبحث أيضا في هذا الملف الشائك الذي يخوضان حوله مفاوضات شاقة، ولكن غير مثمرة حتى الساعة.

و"الهاوية المالية" هي إجراءات تقشّفية الزامية ستأخذ طريقها إلى التنفيذ مطلع 2013 اذا لم يتم التوصل إلى اتفاق في الكونغرس على خطة خفض الديون وزيادة سقف الإنفاق.وتخوض إدارة الرئيس باراك أوباما والأغلبية الجمهورية في مجلس النواب مفاوضات شاقة للتوصل إلى إتفاق حول الدين قبل نهاية السنة. وفي حال لم يتم التوصل إلى اتفاق، فان العمل بالاعفاءات الضريبية واقتطاعات الموازنة سيدخلان تلقائيا حيز التنفيذ.
الكلمات الرئيسة: باراك أوباما

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :